مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

دشنت الشركة المصرية العالمية مؤخرا للطيران أول رحلة طيران بين القاهرة والبحرين على متن طائراتها إير باص 320-321 بمعدل ثلاث رحلات أسبوعيًا أيام السبت والاثنين والخميس.

ويمثل خط الطيران بين القاهرة والبحرين أهمية كبرى لتقريب المسافة بين الشعبين الشقيقين المصري والبحريني فيسهم في زيادة فرص التعاون والاستثمار بين البلدين وكذلك سهولة التنقل وزيادة وتنشيط السياحة بينهما، ما يعود بأكبر نفع على الجانب الاقتصادي للبلدين.

وجدير بالذكر أن المصرية العالمية للطيران هي شركة طيران مصرية خاصة، ويقع مقرها الرئيسي في العاصمة القاهرة، وتتخذ من مطار الإسكندرية الدولي مركزًا رئيسيًا لعملياتها، بالإضافة إلى مطار الأقصر الدولي ومطار أسيوط الدولي.

تأسست الشركة عام 2008 وبدأت عملياتها رسمياً في يوليو 2009، تقدم المصرية العالمية للطيران خدماتها حاليًا إلى ستة وجهات، وتخطط الشركة لتسيير رحلات منتظمة إلى 18 وجهة أخرى في دول شمال أفريقيا، الخليج العربي وأوروبا، وبهذا تكون المصرية العالمية للطيران أول شركة طيران يمتلكها القطاع الخاص المصري.

وقالت الشركة المصرية العالمية للطيران أنها تتشرف بالتعاون مع شركة سند للسفر والسياحة وهي الرائدة في مجال وكالة السفر في البحرين لتكون مسؤولة عن أعمال الوكالة في المملكة من حجوزات وإصدار تذاكر السفر بالإضافة إلى خدمات العملاء والتسهيلات الإدارية.

نشر رد