مجلة بزنس كلاس
أخبار

بدأت اليوم فعاليات أسبوع التوعية المهنية الذي يقيمه مركز بداية لريادة الأعمال والتوجيه المهني (المبادرة المشتركة بين بنك قطر للتنمية ومؤسسة “صلتك”)، بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي والذي تستمر فعالياته حتى الثاني من ديسمبر المقبل في اللؤلؤة لاركزويت (30) بورتو أريبيا – المدرج المكشوف.
ويستهدف أسبوع التوعية المهنية جميع الطلاب في المدارس الثانوية والجامعات، وجميع فئات المجتمع الراغبة في الاطلاع على مسيرة الضيوف المهنية.
ويستقطب أسبوع التوعية المهنية خبراء في مجالات عدة لإجراء نقاشات حول مختلف التخصصات والمهن واحتياجات سوق العمل، وتسليط الضوء على بيئة العمل الافتراضية من خلال مقاطع فيديو تسمح للحضور بالاطلاع على المهام الوظيفية لكل مهنة وما يلزمها من قدرات وتعليم وواجبات وظيفية.
كما سيتم توزيع دليل لمساعدة طلاب المدارس الثانوية لاستكشاف عالم العمل وإعدادهم  للمسار الوظيفي، كما يحلل الدليل كل مهنة من حيث القدرات والمهارات، والمصالح، والصفات الشخصية، والمواد الدراسية ذات الصلة، وظروف العمل.
ويهدف أسبوع التوعية المهنية الى تسليط الضوء على إنشاء جيل من الشباب قادر على استثمار قدراته ومواهبه بصورة فعالة تفيد المجتمع من خلال ورش وجلسات عمل في العديد من القطاعات بالدولة من خلال رفع الوعي بين أولياء الأمور والطلاب، والمستشارين، وأرباب العمل حول التطوير الوظيفي، وزيادة الوعي بأهمية فهم المهارات المطلوبة في سوق العمل القطرية، وإجراءات التوظيف في قطر، والصفات الأكثر فعالية في كل مهنة، بالإضافة الى مساعدة الطلاب وتشجيعهم على اتخاذ قرارات صحيحة حول التعليم والقرارات المهنية وفقا لمصالحهم وقدراتهم.
وبهذه المناسبة أكد السيد فيصل العمادي، نائب رئيس مجلس إدارة مركز بداية أن المركز بهذه الفعالية يقترب خطوة من تنفيذ رؤية قطر الوطنية 2030 والتي من أهم ركائزها التنمية البشرية، لدفع عجلة النمو الاجتماعي والاقتصادي المحلي التي تنتهجها الدولة.
وأضاف: “نحن في مركز “بداية” نعي الدور الهام الذي يلعبه التطوير الوظيفي في قرارات الأجيال القادمة والتأثير الكبير والإيجابي على المجتمع، لذلك نحتفل اليوم بانطلاق أكبر تجمع لأصحاب الخبرة والشركاء الذين لم يبخلوا بوقتهم وجهدهم ودعمهم اللامحدود ليكون أسبوع التوعية المهنية نقطة انطلاق وركيزة للعديد من الحضور للبدء في التخطيط لمستقبل مشرق”.
يذكر أن مركز بداية يستقطب خلال أسبوع التنمية المهنية الخبراء في التعليم، والصحة، والاعلام، والهندسة، والطيران، والفنون، والاتصالات، والرياضة، والأعمال، لزيادة الطلب على تلك القطاعات. حيث يركز المتحدثون على العديد من المواضيع أهمها : تحديد المصالح المهنية والوعي الذاتي، ربط المصالح بالمسارات المهنية المختلفة، كيفية اكتساب المؤهلات والمهارات اللازمة، كيفية جذب المواهب الرئيسية من خلال المقابلات والاختبارات، كيفية التواصل مع الجامعات، كيفية بناء استراتيجية للمواد البشرية، ومشاركة الخبرات الشخصية للمتحدثين بالإضافة الى العديد من المواضيع التي ستتم مناقشتها خلال الأسبوع.

نشر رد