مجلة بزنس كلاس
تقرير

كشف مسح حديث أن قرار انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي لن يؤثر على تنافسية دبي كمركز مالي عالمي.

وأوضحت الجمعية العالمية للعاملين بالاستثمار معهد “سي إف إيه”، أن الاستطلاع الذي أجراه مؤخراً أشار إلى أن 71% من المشاركين فيه يرون عدم وجود آثار لنتائج استفتاء المملكة المتحدة حول عضويتها في الاتحاد الأوروبي على وضع دبي كمركز مالي عالمي.

وتوقع المشاركون في المسح الذين يبلغ عددهم 2043 خبيراً أن تقلص 58% من الشركات في الشرق الأوسط من تواجدها في المملكة المتحدة في أعقاب قرار الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وحول حالة عدم اليقين في أعقاب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، توقع 26% من المشاركين بالاستطلاع استمراره لأكثر من عامين، فيما توقع 25% منهم استمرار عدم اليقين بين 6 أشهر إلى عام، وتوقع الجانب الأكبر ونسبته 33% استمرار حالة عدم اليقين لمدة 6 أشهر.

وقال الرئيس والمدير التنفيذي للمعهد بول سميث: “في أعقاب البريكسيت يمكننا أن نرى تبايناً كبيراً حول المدة التي توقعها خبراء الاستثمار لاستمرار حالة عدم اليقين من سوق لآخر، متوقعاً أن يستمر ذلك القلق لفترة”.

وكان الاستطلاع الخاص بمؤسسة “سي إف إيه” قد جرى في الفترة بين 13 إلى 21 يوليو الماضي، شارك فيه 2043 خبيراً منهم 1029 من الشرق الأوسط، و385 خبيراً من المملكة المتحدة، و550 خبيراً من الولايات المتحدة، و464 من آسيا والمحيط الهادئ.

نشر رد