مجلة بزنس كلاس
فن

 

أكد مغرّدون عبر الهاشتاغ المخصص لمسلسل “نص يوم” أن المسلسل تحوّل إلى ما يشبه الدراما الهندية، في حين انتقد كثيرون الملل والتطويل والقصص الجانبية التي اضعفت العمل، فضلاً عن مشاهد الحشو التي جعلت الكثيرين يعزفون عن مشاهدته، بعد أن كان يحقق نسبة مشاهدة مرتفعة.

المسلسل الذي يلعب دور البطولة فيه النجم تيم حسن والممثلة نادين نسيب نجيم، لم ينجح في الحفاظ على نجاح تصاعدي فجاءت نتيجة الحلقات الأخيرة مخيّبة للآمال، خصوصاً الحلقة التي عرضت مساء أمس الاربعاء.

فقد نجحت ميسا (نادين نجيم) في الإيقاع بضحية جديدة، رجل أرادت الحصول على توقيعه على معاملة غير قانونية، فقابلها مرتين، وفي المرة الثالثة أعرب لها عن حبه، وعندما رفضت هذا الحب لأنه رجل متزوج، خرج من منزلها، وبعد دقائق لم تنه فيها توضيب حقيبتها لترحل من المنزل، عاد وقد حزم حقائبه وأخبر زوجته أنه مغرم بأخرى، في مشهد هزلي إذ تتبعه الزوجة إلى منزل ميسا التي لم ترحّب أصلا بالعاشق الولهان ما قد يبرر حزمه حقائبه وقدومه إلى منزلها، فضلاً عن أن غيابه دقائق معدودة كان كافياً في المسلسل ليحزم حقائبه ويعود، بعد أن يخبر زوجته عن عشيقته وتقوم هي بإحضار أولادها إلى المنزل لتفقد المكان الذي سيعيش فيه زوجها.
فقد انتقد كثيرون خيال الكاتب السوري بسام السلكا الذي اعتمد على الحشو والمشاهد الفارغة لتحويل فيلم مدته ساعة إلى مسلسل من 30 حلقة، كما كان للمخرج السوري باسم برقاوي حصته من الانتقاد، إذ تحوّل المسلسل من رومانسي إلى هزلي كوميدي.
المتابع لهاشتاغ “نص يوم” على “تويتر” يلمس حجم خيبة الأمل التي مني بها مشاهدو المسلسل، خصوصاً جمهور النجم تيم حسن الذين رأوا أنّ تيم أكبر من الدور الذي يلعبه في العمل، وأنّ تاريخه لم يعد يسمح له بالمغامرة من خلال الظهور في أعمال ركيكة لا تليق بنجوميته ولا بمسيرته المهنية.
أما جمهور نادين، فقد بدا راضياً عن أدائها، رغم اعتراض بعض على أحداث المسلسل التي لم تعد تجد من يدافع عنها إلا صناع العمل أنفسهم.

نشر رد