مجلة بزنس كلاس
سياحة

شهدت فعاليات عيد الأضحى حتى نهاية الأسبوع بالدوحة إقبالا كبيرًا جدا عليها، من قبل المواطنين والمقيمين وكذلك السياح من مختلف الدول خاصة الخليجية منها، وقد اشتملت تلك الفعاليات على العديد من الأنشطة الترفيهية والثقافية والتراثية التي لاقت رضا واستحسانا كبيرين من قبل المشاركين من فئة الأطفال تحديدًا.

وقد شهدت الفنادق المحلية منذ مطلع هذا الأسبوع ازدحامًا كبيرًا لتصل نسب الإشغال في بعضها لنسبة 100%، خاصة تلك الفنادق والشقق التي تكون قريبة من المجمعات التجارية والحدائق والمرافق الترفيهية الأخرى، وهو الأمر الذي نشط من الحركة الاستهلاكية والسياحية في الأسواق بشكل كبير، مدعومًا بالعروض المقدمة من بعض المحلات والماركات المعروفة بمناسبة عيد الأضحى، وحول النشاط الاستهلاكي والسياحي خلال هذه الفترة رصدت “الشرق” العديد من الآراء.

بداية، قال أحمد الشيب إن مؤسسات قطر تهتم بشكل كبير بإبراز القطاع الترفيهي والسياحي في البلاد منذ سنوات مضت، وقد نجحت في ذلك من خلال طرح العديد من المشروعات الاستثمارية الهادفة لتطوير القطاعات الاقتصادية المختلفة، وجذب المستثمرين الأجانب والأسماء العالمية المختلفة لطرح منتجاتهم في السوق المحلي، وهو ما ساعد بشكل كبير على دعم الاستهلاك المحلي والسياحة.

وأضاف: أن النشاط الذي نلحظه هذه الأيام في الأسواق والمجمعات وإقبال السياح عليها تحديدا هو نتاج للمجهودات الكبيرة التي تقوم بها قطر من أجل تنمية وتطوير قطاعاتها المختلفة.. وأرى أن هذا النشاط سوف يستمر حتى نهاية العام خاصة أن موسم المدارس الأسبوع المقبل، هذا إلى جانب تتابع افتتاح عدد من الفعاليات التجارية الأخرى خلال الفترة المقبلة إلى جانب المعارض، الأمر الذي يعني أن هنالك جاذبا كبيرا للمستهلكين المحليين والسياح بالمشاركة في كل ذلك.

وأضاف: شهدت كذلك محلات القرطاسية والمكتبات عموما نشاطا كبيرا استعدادا للعودة إلى المدارس الأحد القادم، مع توقعات أن ترتفع نفقات المستهلك المدرسية مع زيادة أعداد الطلبة في المدارس المستقلة والخاصة ومدارس الجاليات إلى جانب الجامعات والمعاهد وغيرها.

مهرجانات محلية

وقالت سيدة الأعمال د. نوال العالم، إن قطر نجحت بفضل إستراتيجياتها الثابتة نحو تطوير جميع قطاعاتها المختلفة، إلى إيجاد مؤسسات وموارد بشرية قطرية قادرة بامتياز على رسم فعاليات ومهرجانات ترفيهية وثقافية وتراثية متنوعة، وفق أحدث الوسائل المتاحة، إلى جانب التنوع فيها وطرح البعض منها مجانا، وذلك لتشجيع الجميع من المستهلكين على مختلف الأذواق والدخول المالية، من المشاركة فيها والاستفادة من المواد المسموعة والمقروءة والمرئية مثل البرامج الهادفة والمسرحيات التعليمية والمسابقات إلى جانب الفعاليات الأخرى.

وتابعت: من خلال متابعتنا للمهرجانات والمعارض المحلية فقد تنوعت بشكل واضح خلال السنوات الأخيرة، لتلبي أذواق جميع المستهلكين سواء المحليين منهم أو من السياح الذين ارتفعت أعدادهم بشكل كبير بالدوحة مع التوسع العمراني في المشاريع التجارية والفندقية، لتصبح قطر اليوم واحدة من أفضل الوجهات السياحية الرائدة على خارطة السياحة الخليجية، حيث إن تنوع المعروضات والفعاليات والأسواق والفنادق وبأسعار تنافسية، هي عوامل مساعدة على خلق بيئة نشطة للاستثمار والأعمال والسياحة، خاصة أن هنالك الإستراتيجة الوطنية التي تهدف إلى تنمية جميع القطاعات في البلاد، إلى جانب تطوير القطاع السياحي للوصول إلى نقطة استقطاب 7 ملايين سائح بحلول 2030.

وتابعت: يساهم القطاع السياحي حاليًا وبصورة مباشرة بِقيمة 3.7 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي لدولة قطر، ما يمثل بدوره نسبة 4% من الاقتصاد الوطني غير النفطي، ويصل إجمالي مساهمة قطاع السياحة، إذا أخذ في الاعتبار التأثيرات غير المباشرة، إلى 7.6 مليار دولار أي ما يمثل نسبة 8.3% من الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد الوطني غير النفطي، بحسب أحد التقارير المحلية السابقة، ولذلك نحن متفائلون جدا بواقع الأعمال والسياحة والترفيه بالدوحة وسط كل تلك المؤشرات التي تشير إلى أن مؤسسات الدولة في تطور مستمر من حيث الخطط والكفاءة البشرية، لخلق فعاليات وأفكار جاذبة للاستهلاك والسياحة والاقتصاد ككل.

فعاليات ترفيهية

الجدير ذكره، أنه قد جذبت فعاليات مهرجان عيد الأضحى 2016 في سوق واقف العديد من أرجاء السوق المختلفة، الجماهير الغفيرة من المواطنين والمقيمين ومن زائري دولة قطر من مجلس التعاون لدول الخليج العربية وغيرها من مختلف البلدان العربية والأجنبية.

وقد أقيمت الفعاليات في ساحة الحمام ومركز فنون سوق واقف وممرات السوق وعلى مسرح الموسيقار عبد العزيز ناصر وغيرها، ففي ساحة الحمام وفرت اللجنة المنظمة العديد من البرامج والألعاب المتنوعة للأطفال بأسعار رمزية، حيث لا تهدف هذه الفعاليات إلى تحقيق ربح مادي بل إضفاء البهجة والسرور على جميع زوار السوق، كما خصص مركز فنون سوق واقف العديد من الفعاليات والورش الفنية وبرامج خاصة بشعائر الحج لتعريف الأطفال والنشء بالشعائر وكيفية أداء المناسك، بمشاركة نخبة كبيرة من الفنانين الخليجيين، حيث يستلهمون تلك الشعيرة المقدسة في إنتاج أعمال فنية متنوعة ما بين الرسم والنحت وغيرها.

وتضمنت فعاليات مهرجان سوق واقف خلال عيد الأضحى المبارك، الاهتمام بالفن الشعبي القطري والخليجي؛ حيث تنظم إذاعة صوت الريان على مسرح الموسيقار الراحل عبدالعزيز ناصر حفلات غنائية يشارك فيها نخبة من نجوم الغناء في قطر ودول الخليج، وسيحيي الحفلات 10 فنانين بواقع مطربَيْن اثنين في كل ليلة، هذا إلى جانب الفعاليات التي تقدمها الفرق الرجالية والنسائية في سوق واقف والفعاليات الترفيهية الأخرى التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى..

وقد حرصت إدارة السوق على توفير كل السبل التي تساعد زائري السوق على الاستمتاع بالفعاليات المختلفة، حيث تم توفير المرافق اللازمة من مواقف للسيارات وغيرها، كما يوجد المرشدون داخل السوق لمساعدة الزائرين، وكذلك الرقابة على المحلات لضمان تقديم أفضل الخدمات لمرتادي سوق واقف.

نشر رد