مجلة بزنس كلاس
رياضة

 
يحل فريق نادي الزمالك ضيفاً على فريق نظيره صن داونز، بذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا، في الثالثة من عصر اليوم السبت.

وعلى الرغم من كثرة مواجهات الكرة المصرية بنظيرتها الجنوب أفريقية، إلا أن الانتصار خارج حدود الديار ووسط أنصار أبناء مانديلا تحقق في مرتين وحيدتين.

وشاءت الأقدار أن تكون المرتين بأقدام زملكاوية، مما يمنح الكثير من التفاؤل لممثل مصر قبل موقعة صن داونز اليوم بذهاب النهائي الأفريقي.

الفرحة الأولى للكرة المصرية بجنوب أفريقيا كانت في يناير لعام 1996 بانتصار تاريخي لمنتخب الفراعنة على حساب “البافانا بافانا”، بهدف نظيف بكأس أمم أفريقيا التي احتضنتها جوهانسبورج في هذا العام.

ومنح حازم إمام تمريرة حريرية لأحمد الكأس، ليسجل الأخير في مرمى منتخب جنوب أفريقي، هدف مصري من صناعة وتسجيل زملكاوي.

الفرحة الثانية للكرة المصرية بالأراضي الجنوب أفريقية كانت عن طريق الأقدام الزملكاوية أيضاً، حيث تمكن أبناءميت عقبة من تحويل تأخرهم بهدف لانتصار ثمين بهدفين على حساب أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي بتوقيع الثنائي معروف يوسف ومصطفى فتحي.

نشر رد