مجلة بزنس كلاس
سياحة

مديين ـ بزنس كلاس: تم انتخاب قطر وللعام الرابع من قبل لجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط لكي تكون المسؤول الأول عن لجنة الوثائق بمنظمة السياحة العالمية، ممثلة بالهيئة العامة للسياحة، كما تم التصويت على عضوية قطر في لجنة السياحة والتنافسية للفترة من ٢٠١٥ الى ٢٠١٩.
وجاء ذلك في الدورة الحادية والأربعون للجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط التي عقدت على هامش الجمعية العامة الـ٢١ لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في مدينة مديين الكولومبية.
يذكر أن لجنة الوثائق هي لجنة منبثقة من الجمعية العمومية تقوم بدراسة وثائق التمثيل الرسمي للدول الأعضاء بمنظمة السياحة العالمية والتأكد من سلامة حضورها ومشاركتها في الجمعية العمومية.
وتعليقاً على ذلك قال السيد عيسى بن محمد المهندي، رئيس الهيئة العامة للسياحة: “نشكر لجنة الشرق الأوسط على ثقتها في دولة قطر ونؤكد على التزامنا بأن نكون خير ممثلين لمنطقة الشرق الأوسط من خلال هذه اللجان.”
وتخلل الاجتماع استعراض لأهم الفعاليات والمشاريع القائمة وأخرى تم إنجازها مؤخراً إلى جانب المشاريع والفعاليات المقرر إقامتها مستقبلاً في الدول أعضاء اللجنة. كما تمت مناقشة موضوع انعقاد اليوم العالمي للسياحة للعام ٢٠١٧ في منطقة الشرق الأوسط والحيثيات التابعة له، هذا إلى جانب تحديد بلد استضافة الاجتماع الثاني والأربعون للجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط.
يذكر أن الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية تتضمن منتدى رفيع المستوى ومشترك بين منظمة السياحة العالمية ومنظمة الطيران المدني الدولي يشارك فيها سعادة السيد المهندي، وستتناول قضايا السياحة والنقل الجوي ودورهما في عملية التنمية.
وتجمع هذه الدورة أكثر من ١٠٠٠ ممثل من الدول الأعضاء لمنظمة السياحة العالمية والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية، حيث تناقش قدرة قطاع السياحة على تعزيز التنمية الشاملة وإحداث التغيير المجتمعي. كما سيتم التصويت من قبل الحاضرين على الدولة المستضيفة لاحتفالات يوم السياحة العالمي للأمم المتحدة لعام ٢٠١٧، والمقرر عقدها في الشرق الأوسط.

نشر رد