مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 الدوحة – بزنس كلاس

تضفي فلاتر تطبيق “إنستغرام” جمالية وجاذبية أكثر على ألوان الصور، لكن التقاط الصور الشخصية ووضع فلاتر لها بانتظام قد يكشف أسراراً عن حالتك النفسية.

وكشفت دراسة أجرتها جامعة هارفرد الأمريكية أن استخدام فلاتر معنية في “إنستغرام” لنشر الصور، يمكن أن يفسر الحالة النفسية للمستخدم.

ونشر موقع “راديو هامبورغ” جزءاً من نتائج الدراسة، وذكر أن فلتر الأبيض والأسود على سبيل المثال يزيد من تباين الألوان في الصورة، إلا أن ذلك قد يكون مؤشراً إلى حزن المستخدم.

وحلل الباحثون 44 ألف صورة نشرت على 166 حساب “إنستغرام”، وتم التركيز في البحث على موضوع الصورة وصبغة اللون المستخدمة، وأثبتت النتائج أن الأشخاص الذين ينشرون بورتريهات لأنفسهم هم أكثر إحباطاً من الأشخاص الذين ينشرون صوراً للمناظر الطبيعية، ولصور تلتقط تفاصيل مهمة من الحياة اليومية.

وبحسب الدراسة فإن الأشخاص الذين يستخدمون فلاتر “فالنسيا وإكس برو 2 وهيفه ورايز وأماروا” يمكن تصنيفهم بالأشخاص الصحيين نفسياً، في حين اعتبرت الدراسة كل من استخدم فلاتر الأسود والأبيض و”كريما” أشخاصاً محبطين.

وحقق تطبيق إنستغرام رقماً جديداً من خلال وصوله إلى مليار تحميل للتطبيق عبر متجر “غوغل بلاي” Google Play، ويعتبر التطبيق الـ19 الذي يدخل قائمة تطبيقات المليار.

ويمتلك تطبيق مشاركة الصور قاعدة مستخدمين تبلغ 500 مليون مستخدم نشط شهرياً، ويعدّ التطبيق الرابع المملوك لفيسبوك.

نشر رد