مجلة بزنس كلاس
أخبار

احتفل الهلال الأحمر القطري ومتطوعوه باليوم العالمي للعمل الخيري الذي يصادف الخامس من سبتمبر من كل عام.
وهدف الاحتفال، الذي أقيم في كلية المجتمع، إلى إبراز قيمة العمل الخيري والإنساني والترويج له بين الأوساط الشبابية وتوعية قطاع الشباب بالجهود الإنسانية التي تبذلها منظمات العمل الخيري بدعم ومشاركة الدولة التي تقوم بمجهودات مستمرة في هذا الخصوص.
كما هدف إلى تسليط الضوء على الجهود الإنسانية التي قام بها المتطوعون من الجنسين في مجالات إنسانية إغاثية راقية في ميادين متعددة، وهو ما يؤدي إلى تنشيط دمج فئة الشباب في المجتمع وتعريفهم بالواقع الإنساني الخيري التطوعي وإلهامهم لتقديم خبراتهم في هذا المجال.
وقدم المتطوعون خلال الاحتفال شرحا وافيا عن طبيعة عمل ومشاريع وبرامج الهلال الأحمر القطري في الداخل وطبيعة البرامج التدريبية والتثقيفية والتأهيلية التي تسهم في صقل خبرات الشباب وتعزيز قدراتهم في عدة مجالات كالإسعافات الأولية والتأهب للكوارث.
وقال السيد عيسى آل إسحاق مدير إدارة الاتصال بالوكالة بالهلال الأحمر القطري، إن الهدف من الاحتفال بهذا اليوم هو إبراز جهود الهلال الأحمر القطري والجمعيات الخيرية في الدولة ودورهم جميعا في مجال العمل الإنساني وتشجيع الحوار بين أجيال المتطوعين والطلبة باعتبارهم عماد المستقبل، فضلا عن تسليط الضوء على مدى ارتباط الناس من جميع القطاعات السكانية دون تفرقة أو تمييز برسالة العمل الإنساني.
وأعرب المسؤولون في كلية المجتمع عن تقديرهم لجهود الهلال الأحمر القطري والجمعيات الإنسانية الأخرى، وثمنوا دورهم وأعمالهم الإنسانية والخيرية التي يقومون بها.

نشر رد