مجلة بزنس كلاس
طاقة

أعلنت وزارة التجارة والصناعة في طوكيو أن اليابان استوردت من قطر في يوليو الماضي كمية 8.019 مليون برميل من النفط الخام تمثل نسبة 8.2% من إجمالي الواردات اليابانية خلال ذلك الشهر، والتي بلغت 97.48 مليون برميل.

وضمن هذه الكمية بلغت نسبة النفط العربي نسبة 77.2%، أو 75.274 مليون برميل استنادًا إلى بيانات وكالة الطاقة والموارد الطبيعية التابعة للوزارة.

وأعلنت الوكالة بأن نسبة نفط الشرق الأوسط، أي من الدول العربية وإيران، بلغت 85.4% من إجمالي واردات يوليو، وتحديدًا بلغت كمية النفط الإيراني 7.956 مليون برميل أو نسبة 8.2% من الإجمالي.

وبلغت كمية النفط المستورد إلى اليابان من المملكة العربية السعودية كمية 32.89 مليون برميل أو نسبة 33.7% من الإجمالي كأكبر مصدر لليابان بالنفط الخام في يوليو، فيما حلت الإمارات العربية المتحدة في المركز الثاني بكمية 25.47 مليون برميل أو نسبة 26.1% من إجمالي الواردات، وحلت قطر في المركز الثالث وإيران في المركز الرابع، وجاءت المكسيك خامسًا بكمية 5.985 مليون برميل وبنسبة 6.1 من أصل الواردات، وحلت الكويت سادسًا بكمية 5.831 مليون برميل وبنسبة 6.1%.

واستوردت اليابان من روسيا 5.607 مليون برميل وبنسبة 5.8%، ومن العراق كمية 2.989 مليون برميل أو نسبة 3.1% من إجمالي الواردات.

وبلغ اعتماد اليابان على الواردات من دول جنوب شرقي آسيا 1.8% بكمية 1.723 مليون برميل جاءت معظمها من إندونيسيا بمقدار 1.524 مليون برميل وماليزيا بنسبة لم تتعد واحد بالمائة.

وتمثل الأرقام المذكورة كميات النفط الواصل خلال شهر يوليو من العام 2016 إلى مصافي التكرير والخزانات والمستودعات في الموانئ.

نشر رد