مجلة بزنس كلاس
صحة

 

ما السر وراء تمتع اليابانيين بارتفاع متوسط الأعمار؟ وهل يمكن أن تستطيع حكومة أن تطيل معدل أعمار مواطنيها. إن السر يعود بشكل أساسي إلى النظام الغذائي الصحي المتبع في اليابان، حسبما كشفت دراسةٌ جديدة.

وأشارت الدراسة إلى أن السبب في هذا هو تناول أطعمة غنية بمواد كربوهيدراتية معينة، وبالخضروات، الفواكه، بالإضافة إلى السمك واللحم. كما أن نظامهم الغذائي يحتوي على أقل نسبة من الدهون المُشبعة، والأطعمة المعالجة ذات النسب العالية من الكربوهيدرات التي يتم تعويضها بتناول الرز والخضروات، حسب ما نشرت صحيفة الإنديبندنت البريطانية، الاثنين 28 مارس| آذار 2016، بحسب هافينغتون بوست.

وقامت وزارة الصحة اليابانية في عام 2005 بإطلاق حملة توعية تشتمل على الدليل الغذائي الأمثل الذي يجب اتباعه من أجل التمتُع بصحة أفضل، وبعدها بحوالي العقد، قام باحثو المركز الدولي لمؤسسة الصحة العالمية والطب في طوكيو بدراسة تأثير هذا الدليل الغذائي على الشعب الياباني ومدى تأثيره على مُعدلات الوفاة.

وقام فريق الباحثين بعمل استبيان عن أساليب الحياة اليومية والأطعمة التي يتناولها الأفراد، وقام حوالي 36 ألفاً و642 رجُلاً و42 ألفاً و 920 امرأةً تتراوح أعمارهم ما بين الـ45 والـ75 عاماً ممن ليس لديهم أي تاريخ مُسبق بالإصابة بأمراض مثل السرطان، السكتة الدماغية أو أمراض القلب المُزمنة، بالتقدُم إلى الاستبيان، وتمت متابعة هؤلاء المُتقدمين لمدة 15 عاماً.

وجد الباحثون أن الأفراد الذين اتبعوا الدليل الغذائي كما هو مُحدد، قلت نسبة تعرضهم للوفاة أو الأمراض المُزمنة بنسبة 15%. كما أن نسبة إصابتهم بأمراض الجهاز الدوري أصبحت أقل، خاصةً أمراض السكتة الدماغية أو انسداد الأوعية الدموية أو الجلطة.

واستنتجت الدراسة أن “الاستهلاك المتوازن للحبوب، الخضروات، الفواكه، اللحوم، الأسماك، البيض، مُنتجات فول الصويا، المشروبات الكحولية والعصائر، من شأنه أن يُحدث تأثيراً إيجابياً على معدل عمر الفرد، وذلك بدوره يقلل من خطورة الإصابة بالوفاة نتيجة للأمراض التي تُصيب الجهاز الدوري.” وفي تعليق للسيد “جيمس دينيكولاتونيو” عالم وباحث الجهاز الدوري والأمراض المُتعلقة به في معهد “سانت لوك” للقلب في وسط أميركا، قال للنسخة الأميركية من هافينغتون بوست: “علّمنا اليابانيون درساً قيماً عن كيفية التمتُع بصحة جيدة، خاصة حين يتعلق الأمر بتناول الطعام الصحي الحقيقي وأداء التمرينات.”

وأكّد أن الالتزام بالأطعمة التي تحتوي على الأطعمة ذات النوعية الجيدة ومنخفضة الدهون المُشبعة مسألتان هامتان جداً من أجل التمتُّع بصحة أفضل.

o-YY-570

 

نشر رد