مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

أعلنت الهيئة العامة للسياحة أن الاستعدادات تجري على قدم وساق تحضيرا لموسم الاحتفالات والمهرجانات في قطر هذا الصيف، والذي سيتسم بالتشويق والعروض الجذابة والأنشطة المثيرة، بداية من احتفالات عيد الفطر ووصولاً إلى مهرجان صيف قطر المرتقب.
وأوضح بيان صادر اليوم عن الهيئة أن الأخيرة تعكف الآن، وبالتعاون الوثيق مع شركائها في القطاعين العام والخاص، لإضفاء اللمسات الأخيرة على جدول الفعاليات والأنشطة الخاصة باحتفالات عيد الفطر في قطر التي تتواصل على مدى خمسة أيام.وستنطلق احتفالات العيد في اليوم الأول تحت شعار “التقط الفرح” وتضم باقة متنوعة من الأنشطة الترفيهية والاحتفالات التي تُقام في شتى أنحاء قطر، بما في ذلك المؤسسات الرياضية ومراكز التسوق والأماكن الثقافية ومسرح قطر الوطني. وصرح السيد راشد القريصي رئيس قطاع التسويق والترويج في الهيئة بأنه يتم الاستعداد لصيف “سار وحافل” من خلال حدثين رئيسيين يندرجان تحت إطار استراتيجية قطر لتنمية وتنويع المنتج السياحي، وذلك بالشراكة مع القطاع الخاص، وخصوصا خلال فترات ما غير الذروة.
ولفت إلى أن هذه الفعاليات تستهدف المقيمين والزوار من جميع أنحاء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية على حد سواء، والذين يبحثون عن وجهة سياحية تراعي ثقافتهم وتراثهم وتتضمن خيارات واسعة في مجالات الترفيه لجميع أفراد العائلة، كما تم القيام بتصميم الفعاليات لضمان تأثير إيجابي ومنشط على قطاعي الضيافة والتجزئة.وبالتزامن مع استعدادات العيد، يعمل مسؤولو المهرجانات في الهيئة العامة للسياحة من أجل إطلاق النسخة الثالثة من مهرجان صيف قطر الذي تتواصل فعالياته على مدى شهر، بعد ثلاثة أسابيع فقط من انتهاء عيد الفطر، ويهدف مهرجان صيف قطر إلى تشجيع السياحة الوافدة والسياحة الداخلية بمجموعة من عناصر الجذب مثل عروض الأسعار الخاصة التي تقدمها الفنادق، والفعاليات الثقافية، والتخفيضات التي تعلنها مراكز التسوق وجوائز السحوبات التي تصل قيمتها إلى 2 مليون ريال قطري.
وبحسب الآنسة مشاعل شهبيك، مدير المهرجانات والفعاليات السياحية، فإن الهيئة قد اتخذت هذا العام خطوة أبعد نحو النهج المرتكز على التواصل بشكل أقرب مع الزوار، فقد تم في إطار عملية التخطيط لدى الهيئة، عقد منتدى رقمي على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، ودعوة السياح والمقيمين لطرح أفكارهم عن السبل التي يمكن استخدامها لتحسين المهرجان. والهيئة الآن في صدد دراسة هذه المقترحات والسبل من أجل إدخالها ضمن المهرجان، ليعكس احتياجات الجمهور ورغباته.
وقد تضاعف عدد الشراكات المبرمة مع أعضاء قطاع الضيافة لتقديم العروض الخاصة للزوار هذا العام مقارنة بمهرجان صيف قطر 2015، حيث وصل إلى 56 منشأة فندقية، وهو ما سيتيح عروضاً خاصة من قبيل “ادفع ليلتين واستمتع بثلاث” في الفنادق، و”ادفع خمس ليال، واستمتع بست” في الشقق الفندقية. وستوفر المنشآت الفندقية حوافز إضافية تتضمن مجموعة متنوعة من الخيارات بما في ذلك وجبات إفطار مجانية، ومغادرة الفندق في وقت متأخر ووجبات مجانية للأطفال عند مرافقتهم والديهم (بحد أقصى ثلاثة أطفال لكل أسرة) وخدمة النقل المجانية من وإلى مطار حمد الدولي، وستتاح هذه العروض أيضاً للسكان الذين يقومون بالحجز خلال الفترة نفسها.
وقد قامت الهيئة العامة للسياحة خلال الفترة الماضية بالترويج للمهرجان في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عبر جولات ترويجية استقطبت أكثر من 500 مختص في صناعة السفر ممن يتطلعون لإدراج قطر ضمن عروض السفر التي يقدموها لعملائهم خلال فصل الصيف.ويقدم مهرجان صيف قطر الذي يقام تحت شعار “لون صيفك” سلسلة متنوعة من التجارب المفعمة بالبهجة بما في ذلك الحفلات الموسيقية والعروض الكوميدية والفعاليات الرياضية التي تضم مشاهير من كافة أنحاء المنطقة.وسيحظى زوار مراكز التسوق في قطر بسلسلة من عروض الترفيه الحصرية التي تناسب العائلة مثل: أليس في بلاد العجائب (سيتي سنتر الدوحة)، والأميرة النائمة (مجمع دار السلام)، وقصة حورية البحر (مول إزدان)، وبياض الثلج (مجمع لاجونا مول)، وافتح يا سمسم (مجمع حياة بلازا) ودوراز فريندشيب فيستا (مجمع الخور).
ويتضمن المهرجان أيضاً عروضاً في مراكز التسوق المشاركة في قطر خلال الفترة من الساعة 5 عصراً وحتى 10 مساء، ومن بينها عرض قارعي الطبول، وعرض فريترز، والطهاة الجياع، والطيور الجوالة، وأصحاب السيقان الخشبيبة، والتمثال الحي. وتستضيف مراكز التسوق في قطر عروضاً أخرى بالتناوب في أيام العيد حيث يجد فيها الكبار والصغار على السواء المتعة والمرح، وهي تشمل فقاعة الطبيب، والتوازن على البكرات، والعرض الكوميدي، وعرض التنورة، والعَرضة التقليدية، والدبكة الشرقية وساحر الأطفال.
وفي أثناء ذلك، سيكون عشاق المسرح من الكبار على موعد مع العرض المسرحي الممتع “طار الوزير” الذي ترعاه الهيئة العامة للسياحة، وهي كوميديا عربية تتناول بعض القضايا الاجتماعية التي تواجهها دول الخليج بما فيها قطر، وتضم المسرحية نجوماً بارزين مثل عبد العزيز جاسم وعبد الناصر درويش وهدى سلطان، وتُعرض المسرحية من الساعة 6:30 إلى 9:30 مساء في مسرح قطر الوطني، فيما تتراوح أسعار التذاكر ما بين 50 ريالا إلى 500 ريال قطري.أما الأطفال فتنتظرهم مسرحية “الصياد والقراصنة” التي تُعرَض على مسرح الريان في سوق واقف من الساعة 4:30 عصراً وحتى 6:30 مساء، وتتراوح أسعار التذاكر ما بين 30 ريالا قطريا إلى 300 ريال قطري.
ويقدم شركاء الهيئة العامة للسياحة باقة متنوعة من العروض الثقافية والترفيهية، بما في ذلك العروض الترفيهية الحية التي تُقام في كتارا الحي الثقافي من الساعة 6:30 مساء وتبلغ ذروتها بمشاهدة عرض الألعاب النارية في الساعة 9:30 مساء.
وتشارك معالم الجذب السياحي في شتى أنحاء البلاد في احتفالات العيد، حيث يُقدم متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني جولات مجانية في أروقته فيما يتيح مركز السامرية للفروسية ركوب الخيل لرواده، كما سيكون بوسع الزوار الاستمتاع بمجموعة أخرى متنوعة من الخيارات الترفيهية التي تقام في أكوا بارك قطر، وحديقة ومحمية الدوسري، واللؤلؤة- قطر، ومؤسسة أسباير زون، أما لجنة قطر للرياضات الجوية فستقدم عروضاً للقفز المظلي عبر شاطئ سيلين.

الدوحة /قنا/

نشر رد