مجلة بزنس كلاس
أخبار

ورش العمل تأتي ضمن جهود الهيئة العامة للسياحة لتمكين القطاع الخاص 

الدوحة – بزنس كلاس

في إطار جهودها الرامية لتعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية رائدة لفعاليات الأعمال، دعت الهيئة العامة للسياحة الشركاء المعنيين بصناعة المعارض والمؤتمرات المحلية للمشاركة في سلسلة من ورش العمل التي تستهدف تمكينهم من إرساء أسس قوية لأعمالهم والفوز بتنظيم الفعاليات الكُبرى.

وسوف تُعقد ورشة العمل الأولى تحت عنوان “تنمية قدرات مرافقك لاستضافة المؤتمرات الدولية” يوم الأحد الموافق 28 فبراير في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، علماً بأنها ستكون مفتوحة لمسؤولي ومديري الفنادق وغيرها من قاعات المناسبات والفعاليات. وتسلط الجلسات الضوء على كيف يمكن لأماكن استضافة الفعاليات أن تطور من قدراتها لاستقطاب المؤتمرات الدولية وإيجاد تقنيات عملية من شأنها المساعدة في تعزيز المنهج التسويقي للمبيعات والخدمات المرتبطة بالمراكز والقاعات المستضيفة للفعاليات.

أما ورشة العمل الثانية والتي سوف تقام تحت عنوان “الفوز باستضافة المؤتمرات” يوم الاثنين الموافق 29 فبراير في معرض الدوحة للمعارض والمؤتمرات، علما بأنها ستكون مفتوحة لمسؤولي ومديري شركات تنظيم الفعاليات في قطر، بما في ذلك منظمي المؤتمرات المحترفين وشركات إدارة الوجهات السياحية ومراكز المعارض والمؤتمرات والفنادق ووكالات السفر ووكالات إدارة الفعاليات.

وسوف توفر الورشة النصائح الأساسية فيما يتعلق بتطوير استراتيجية قوية لضمان الفوز باستضافة المؤتمرات الدولية والترويج لقطر باعتبارها وجهة سياحية رائدة في استضافة فعاليات الأعمال.

وتتولى تنفيذ الجلسات شركة “جيننج إدج”  Gaining Edge، وهي شركة استشارات عالمية متخصصة في فعاليات الأعمال، وتركز في أعمالها على تعزيز مستوى الأداء وضمان الاستدامة في صناعة المؤتمرات والمعارض العالمية.

وقد شهدت قطر زيادة ملحوظة في نشاط قطاع المؤتمرات والمعارض، وذلك مع وجود أكثر من 80 مؤتمراً ومعرضاً تم تأكيدهم حتى الآن ضمن روزنامة عام 2016. وتُولي استراتيجية الهيئة العامة للسياحة الرامية لزيادة عدد زوار قطر بما نسبته 20٪ على مدى السنوات الخمسة المقبلة أهمية كبرى لفعاليات الأعمال باعتبارها قطاعاً ذا أهمية بالغة في تحقيق هذه الزيادة.

وإحدى ركائز هذه الاستراتيجية تتمثل في تمكين القطاع الخاص على نحو يتيح له اجتذاب الفعاليات العالمية واستضافتها، وذلك عبر توفير برامج تدريب مهني وإتاحة الوصول لأفضل الخبرات في هذا المجال. وتعمل الهيئة العامة للسياحة أيضاً على تعزيز الوعي بجمعيات المؤتمرات الدولية في أوساط صناعة المؤتمرات المحلية وزيادة عدد الأعضاء الذين يتخذون من قطر مقرا لهم في الجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات.

وتشير أحدث التقديرات إلى أن المعارض التي أقيمت في قطر خلال العام 2015 قد اجتذبت 286 ألف زائر، كان 14٪ منهم زائرين دوليين وشارك فيها قرابة 5 آلاف شركة عارضة، كان نصفها من الشركات الدولية.

نشر رد