مجلة بزنس كلاس
سياحة

قطر مركزها الإقليمي ومنطلق جاذبيتها

توليد المفاهيم والمهارات والوظائف من رحم الاحتياج

أربعون تنفيذياً في دورة تدريبية والخبرات العالمية مناهج معتمدة ومرجع موثوق

 

الدوحة ـ بزنس كلاس

شارك أكثر من 40 تنفيذياً من مؤسسات القطاعين العام والخاص في دولة قطر في دورة عقدتها منظمة السياحة العالمية ونظمتها الهيئة العامة للسياحة حول تطوير الثروة البشرية في قطاع السياحة، والبرنامج يضع قطر على طريق التحول إلى مركز إقليمي للتعليم السياحي.

واستفاد المشاركون في الدورة من خبرات منظمة السياحة العالمية ومؤسسة ثيميس وجامعة جورج واشنطن. وتناولت الدورة المفاهيم والعمليات الرئيسية وأفضل الممارسات المستخدمة في تطوير مهارات المتخصصين في مجال السياحة ومزودي الخدمات السياحية، حيث استندت إلى الدروس المستفادة من التجارب على المستويين العالمي والإقليمي.

توليد الوظائف بمزايا عالمية

وبهذه المناسبة قال السيد حسن الإبراهيم، رئيس قطاع التنمية السياحية في الهيئة العامة للسياحة في قطر، إن قطاع السياحة يوفر حالياً وظيفة من بين كل 11 وظيفة على المستوى العالمي، مما يجعل القدرة على خلق الوظائف وزيادة التوظيف “من المزايا الرئيسية لهذا القطاع”.

وأضاف أن تطوير الثروة البشرية في مجال السياحة يعد عاملاً مهماً في استدامة أية وجهة حيث إن المتخصصين والمحترفين المزودين بالمعرفة والمهارات هم وحدهم من يستطيعون تطوير وإدارة وتقديم منتجات وخبرات السياحة بطريقة تنافسية.

وأكد الإبراهيم على أن التوظيف في قطاع السياحة يفيد البلاد اجتماعياً واقتصادياً على المدى البعيد لأنه يفتح أبواب الفرص للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقد وفرت هذه الدورة منبراً للمشاركين للاطلاع على السياسات والتوجهات والاستراتيجيات الناجحة في مجال تطوير الثروة البشرية في قطاع السياحة.

وفي نهاية الدورة قال السيد حسين الخلف مسؤول التدريب في وزارة الاقتصاد والتجارة:” لقد حصلت خلال الدورة على الكثير من المعلومات حول التعليم وأدوات بناء القدرات التي تحتاجها قطر لتحقيق استراتيجيها لجذب السياح من مختلف أنحاء العالم. ولا يزال أمامنا الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، وقد استفدت كثيرا من هذه الدورة وأنا ممتن للفريق الذي نظمها”.

تعزيز مهارات المتخصصين

أما السيد إياد إياد من شركة One Tourism في دبي فقال: “أنا متواجد حالياً في قطر لإجراء دراسة حول طرق تطوير مهارات المرشدين السياحيين وتدريبهم لحساب منظمة السياحة العالمية، وقد استفدت كثيرا من هذه الدورة التي جمعت أفضل الممارسات في العالم في هذا المجال تحت سقف واحد”.

وتمثل هذه الدورة جزءاً من برنامج يشتمل على العديد من الدورات التي تنظمها كل عام منظمة السياحة العالمية ومعهد جسور والمنظمة الدولية لمحترفي تنظيم الندوات والمؤتمرات (IAPCO) والمنظمة الدولية لصناعة المعارض ((UFI)) والجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات (ICCA)  بالشراكة مع الهيئة العامة للسياحة في قطر.

ومن خلال هذا البرنامج التعليمي تهدف الهيئة العامة للسياحة إلى تعزيز مهارات المتخصصين والمحترفين في قطاع السياحة في قطر وترسيخ مكانة الدولة كمركز إقليمي لتعليم السياحة في منطقة الخليج. وخلال العام الماضي قامت الهيئة العامة للسياحة وشركاؤها بتدريب ما يقرب من 500 من المتخصصين في قطاع السياحة من أرجاء المنطقة.

 

نشر رد