مجلة بزنس كلاس
صحة

 

حذر المعهد الاتحادي للسلامة والصحة المهنية من أن الأشخاص، الذين يعملون على الهواتف الذكية والحواسب اللوحية كثيرا، يتعرضون لمخاطر التهاب الأوتار في أصابع الإبهام وظهور آلام في الرقبة.

وأوضح المعهد الألماني أن أصابع الإبهام تعاني كثيرا من جراء كتابة الرسائل القصيرة على الشاشات الصغيرة، وكذلك بسبب استعمال الشاشات اللمسية الكبيرة عند القيام بحركات التصفح.

علاوة على إجهاد الرقبة بسبب الانحناء للأمام من أجل النظر في شاشة الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي. كما يقوم المرء بالمزيد من حركات الالتواء للأمام من أجل تغطية الشاشة لمنع الضوء الساقط عليها، وإلا فإن الضوء ينعكس على الشاشة ويسبب إبهارا للمستخدم. وبطبيعة الحال يؤثر هذا الوضع المتقوس على الظهر بشكل سلبي.

وبشكل أساسي ينصح الخبراء باستعمال الهواتف الذكية والحواسب اللوحية لفترة قصيرة فقط، ومن الأفضل استعمال الشاشات قليلة الانعكاسات للحفاظ على الصحة، حتى يتمكن المستخدم من رؤية محتويات الشاشة بشكل جيد، دون الاضطرار إلى تقوس الظهر.

نشر رد