مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

بدأ الهلال الأحمر القطري في توزيع المساعدات على الخطوط الأولى للنزوح في مدينة الموصل العراقية في إطار حملته التي أطلقها تحت عنوان “إغاثة الموصل”.
وتهدف الحملة إلى جمع تبرعات بقيمة 15 مليون ريال قطري أي ما يعادل 4.1 مليون دولار أمريكي، من أجل دعم التدخل الإغاثي العاجل لفائدة 120 ألف نازح عراقي من المتضررين جراء العمليات العسكرية الجارية في محيط مدينة الموصل في شمالي العراق.
وتم الإعلان عن البدء بتوزيع هذه المساعدات في مؤتمر صحفي بمقر الهلال الأحمر القطري اليوم تحدث فيه عدد من مسؤوليه عن تفاصيل الوضع الإنساني الراهن في الموصل.
وأوضح الدكتور خالد دياب مدير إدارة الإغاثة والتنمية الدولية، أن الهلال الأحمر القطري، يعتبر أول المنظمات الإنسانية الدولية وصولا إلى الخطوط الأولى للنازحين على المحاور الشمالي والشرقي والجنوبي للموصل، بالتنسيق الكامل مع حكومة إقليم كردستان العراق والهلال الأحمر العراقي ومنظمات الأمم المتحدة المعنية.
وبين أن الهلال الأحمر القطري كان قد بدأ الاستعداد لاحتمالات نشوب أزمة إنسانية في الموصل منذ مطلع شهر أغسطس الماضي، من خلال تجهيز مخزون استراتيجي من المواد الإغاثية الأساسية الخاصة بالإيواء والغذاء والتدفئة الشتوية في مخازنه هناك، بالتنسيق مع الشركاء الدوليين والجهات المانحة.
يذكر أن عدد المشاريع التي نفذها مكتب الهلال الأحمر القطري في إقليم كردستان العراق منذ تأسيسه في عام 2013 وصل حتى الآن إلى 20 مشروعا في مجالات المياه والإصحاح والصحة والإغاثة العاجلة، بميزانية إجمالية تتجاوز 7 ملايين دولار أمريكي لفائدة ما يصل إلى 460 ألف شخص.

نشر رد