مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

نفذ الهلال الأحمر القطري، ضمن مشروع “إغاثة دولة قطر للشعب اليمني”، بناء على توجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، عددا من برامج ومشاريع الإغاثة في مناطق يمنية مختلفة، لتخفيف معاناة المواطنين اليمنيين الذين يعيشون أوضاعا إنسانية كارثية جراء الحرب الدائرة منذ ما يقارب العامين.

وأشاد رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة تعز وسط اليمن، الدكتور أحمد عبدالله أنعم، بجهود الهلال الأحمر القطري ومساهمته الفاعلة في إنعاش الوضع الصحي بالمحافظة، في ظل الحصار المفروض عليها من قبل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية منذ أكثر من عام ونصف العام.

ونوه أنعم، في بيان صحفي، بدعم الهلال الأحمر القطري لتنفيذ عدد من المشاريع الصحية والطبية المشابهة لمشروع مركز الطوارئ الجراحي في هيئة مستشفى الثورة العام بـ تعز، والذي افتتحه الهلال الأحمر القطري بدعم من صندوق قطر للتنمية في سبتمبر من العام الماضي، وظل يدعم تمويل تشغيله بشكل كامل على مرحلتين، وتكفل بدعم استمرار تمويل تشغيل المركز عقب تحذيرات من توقفه عن العمل بعد انتهاء الاتفاقية الموقعة مع الهلال القطري نهاية مايو الماضي.

وقال رئيس هيئة مستشفى الثورة بتعز: “يكاد يكون الهلال الأحمر القطري الجهة المستمرة بدعمها للمشاريع الصحية في مواجهة حالة الطوارئ التي تعيشها محافظة تعز”، معربا عن شكره للهلال الأحمر القطري وكل الجهات الداعمة لهيئة مستشفى الثورة والمرافق الصحية الأخرى في المدينة.

وأضاف: “لقد وقّع الهلال الأحمر القطري عدة اتفاقيات مساهمة مع الهيئة في مجال دعم العمل الجراحي في سبيل تقديم الهيئة لخدماتها بوصفها الصرح الطبي الأبرز في المحافظة، حيث أسهم الهلال الأحمر القطري في تشغيل المركز الجراحي في الهيئة متبنيا الدعم في مستحقات الكادر الطبي، والدعم في توفير الأدوية والمستلزمات الطبية، إلى جانب دعمه في بعض بنود الصيانة، كما ساهم الهلال القطري في تشغيل مركز الغسيل الكلوي في الهيئة لثلاثة أشهر”.

وأوضح الدكتور أنعم أن الهلال القطري يأتي في صدارة الجهات المهتمة والداعمة للشأن الصحي في محافظة تعز، منوها بتفاعله مع رئاسة الهيئة في دعم المستشفى باعتباره المركز الطبي الرئيسي بالمحافظة وكذلك المرافق الصحية الأخرى، ومشيرا إلى الآلاف من الجرحى والمرضى الذين استقبلتهم الهيئة خلال الفترة الماضية.

ووفقًا لبيانات هيئة مستشفى الثورة بتعز، فإن مركز الطوارئ الجراحي يواصل تقديم خدماته بشكل مستمر خلال 24 ساعة، حيث استقبل منذ مطلع العام الجاري حوالي (5641) جريحا وأجرى (2290) عملية جراحية واستقبلت أقسام الرقود ( 3332) حالة، بالإضافة إلى جميع الخدمات الطبية المرافقة للعمل الجراحي.

وافتتح الهلال الأحمر القطري بدعم من صندوق قطر للتنمية مركز الطوارئ الجراحي في مستشفى الثورة في سبتمبر 2015م، ووفر كافة الإمكانات اللازمة لتشغيله في إطار برنامج التدخل الإغاثي لدعم القطاع الطبي في اليمن.

نشر رد