مجلة بزنس كلاس
أخبار

أطلق الهلال الأحمر القطري حملته الإغاثية السنوية “الشتاء الدافئ” لهذا العام تحت شعار “عطاؤك يدفئهم” والتي تهدف لتوفير المساعدات الشتوية لـ 206 آلاف مستفيد منها في عدة دول بميزانية إجمالية تتجاوز 10 ملايين ريال قطري.
أعلن عن الحملة في مؤتمر صحفي اليوم السيد علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري وقال إن ما تهدف إليه هذه الحملة من خلال تبرعات وهبات أهل الخير والفضل في المجتمع القطري، ليس مجرد توفير وسائل للتدفئة فحسب، بل هو أيضا إحياء لآمال أسر كاملة كانت تهيئ نفسها لقضاء شتاء شديد القسوة، وحفظ لكرامتها من مشقة الحاجة ومرارة الحرمان.
وأضاف قائلا “بينما ننعم نحن بالدفء في بيوتنا والأمان في أوطاننا، علينا ألا ننسى أن هناك في أوطان أخرى أرامل وأيتاما وعجائز ومرضى فقدوا المأوى والمعيل، ودفعتهم قسوة الأيام إلى الحياة في العراء وتذوق شظف العيش، فما أحوجهم إلى كل يد حانية تمتد إليهم بالمعونة وهم مقبلون على فصل الشتاء الذي تتضاعف فيه معاناتهم، وما أحوجنا نحن أيضا إلى أن نمد لهم يد العون وأن نضع حدا لآلامهم”.
كما تحدث السيد أحمد الخليفي، رئيس تنمية الموارد بالهلال الأحمر القطري عن تفاصيل الحملة، قائلا إن المستهدفين منها هم المتضررون من الحروب والكوارث الطبيعية في كل من الداخل السوري واليمن والعراق وأفغانستان وقرغيزستان، بالإضافة إلى اللاجئين السوريين في لبنان والأردن واللاجئين الفلسطينيين في المخيمات اللبنانية.
وعن إنجازات حملة الشتاء الدافئ خلال العام الماضي، أوضح السيد عيسى محمد آل إسحاق مدير الاتصال في الهلال الأحمر القطري، أن الحملة شهدت تنفيذ مشاريع  تجاوزت قيمتها 7 ملايين ريال قطري لتلبية احتياجات أكثر من 200 ألف مستفيد في عدد من الدول بالإضافة للاجئين والنازحين، مبينا أن هذه المشاريع شملت توزيع حقائب ملابس شتوية ومدافئ كهربائية وأغطية بلاستيكية ضد المطر وبطانيات ووقود للتدفئة ومساعدات لطلبة المدارس وأخرى ضرورية لإعانة المحتاجين على تحمل برودة الطقس، بالإضافة إلى تركيب عوازل حرارية داخل خيام اللاجئين السوريين في لبنان ودعم مشاغل لتوفير مصدر دخل لعدد من النازحات في الداخل السوري.

نشر رد