مجلة بزنس كلاس
أخبار

استنكر الهلال الأحمر القطري في بيان رسمي القصف الذي تعرض له أحد مراكزه في مدينة حلب السورية. ودان الهلال الأحمر القطري قصف مركز الصاخور للرعاية الصحية الأولية التابع له من خلال استهدافه المباشر بغارتين جويتين، مما أدى إلى حدوث أضرار طالت هيكل المبنى وسيارة الإسعاف التابعة له، دون وقوع أي خسائر في الأرواح سواء بين المرضى المترددين على المركز أو طاقم العمل به.
وأكد البيان رفض الهلال الأحمر القطري التام لأي أعمال عدائية ترتكب بحق المدنيين والكوادر الإغاثية والطبية، حيث إن مثل هذه الأعمال تهدد استمرار الأعمال الإنسانية في الداخل السوري وتتنافى مع كافة المواثيق والأعراف الدولية التي تضمن حماية المنشآت والأطقم الطبية وهيئات الإغاثة الإنسانية في مناطق النزاعات.
يذكر أن الهلال الأحمر القطري قد بدأ منذ أشهر في تشغيل مركز الصاخور الطبي داخل مدينة حلب لصالح 100 ألف مستفيد ، ويتكون المركز من 7 عيادات تخصصية (عيادة الطب العام- العيادة الداخلية- العيادة النسائية عيادة الأطفال  العيادة العينية- العيادة السنية- مختبر تحليل دموية  صيدلية مجانية- قسم غسيل الكلى)، وذلك ضمن برنامج دعم القطاع الصحي في سوريا عبر تأهيل وتشغيل 17 منشأة طبية موزعة في محافظات الشمال السوري (حلب وإدلب واللاذقية) ومحافظات الجنوب السوري (ريف دمشق والغوطة)، ويعمل في هذه المنشآت ما يزيد عن 300 موظف ما بين طبيب وممرض وقابلة وإداري وفني، هذا بالإضافة إلى تسيير 6 عيادات طبية في المناطق النائية.
ويبلغ إجمالي الموازنة المعتمدة لمشاريع الهلال الأحمر القطري الطبية في الداخل السوري أكثر من 4 ملايين دولار (حوالي 14.5 مليون ريال) على مدار عام 2016.

نشر رد