مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

وقع الهلال الأحمر القطري مذكرة تفاهم إطارية مع المنظمة الدولية للهجرة من أجل دعم الشراكة بينهما وتقوية التعاون في مجال توفير الرعاية الصحية الطارئة للسكان المتضررين من الأزمة القائمة في العراق .
وقع الاتفاقية من جانب الهلال الأحمر القطري السيد أحمد القحطاني، ممثلا لمديره التنفيذي السيد فهد بن محمد النعيمي، فيما وقعها من جانب المنظمة الدولية للهجرة الدكتور توماس لوثر فايس ، رئيس بعثة المنظمة في العراق.
ووفقا للبيان الصحفي الذي أصدره الهلال الأحمر القطري بهذا الصدد ، فإن العمل بهذه الاتفاقية يستمر لمدة عامين، وهي تتضمن تأمين خدمات الرعاية الصحية في حالات الطوارئ، وتقديم الدعم لوزارتي الصحة في حكومتي العراق وإقليم كردستان وتعزيز القدرات التشغيلية والفنية للخدمات الصحية المحلية، وتوفير الرعاية الصحية الشاملة للفئات الأكثر تضررا سواء من النازحين أو المجتمعات المضيفة.
واعتبر القحطاني في البيان هذه الشراكة، من بين أهم الاستراتيجيات في عمل الهلال الأحمر القطري، لافتا إلى أن عمليات مواجهة حالات الطوارئ في الموصل، تتطلب بذل جهود إنسانية مشتركة، معربا عن تطلعه إلى المزيد من التعاون مع المنظمة في العراق في مجالات الصحة والمأوى والمياه والصرف الصحي لتقديم المساعدات إلى النازحين العراقيين.
من جانبه، عبر السيد فايس كذلك عن سروره لتقديم الخدمات الصحية المنقذة للحياة بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر القطري، لمساعدة العراقيين النازحين خلال هذه الأزمة.
ونوه بأن الاستجابة للاحتياجات الصحية الخاصة بالصحة وحالات الطوارئ بسبب استمرار النزوح، تتطلب تعاونا وحتى التزاما أكبر من جميع الشركاء في المجال الإنساني .
وأكد الطرفان بهذه المناسبة أهمية العمل المشترك، وتناولا الأوضاع الإنسانية المتأزمة في العراق، وآليات التعاون وتنسيق الجهود المشتركة لمواجهتها وتقديم التدخل الإنساني اللازم، بالإضافة إلى مناقشة توسيع مجالات التعاون ليشمل قطاعي الإيواء والمياه والإصحاح.
وحسب البيان، فإن الطرفين يناقشان حاليا المشروعات المشتركة التي من المزمع البدء فيها استجابة لأزمة نزوح مئات الآلاف من الموصل خلال الأيام القادمة، وذلك من خلال تمويل مشترك من منظمة الهجرة الدولية وصندوق قطر للتنمية، الذي يقوم حاليا بتمويل العديد من المشروعات الإغاثية والإنسانية في مختلف مناطق العراق بتنفيذ من الهلال الأحمر القطري.

نشر رد