مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكد الهلال الأحمر القطري ونظيره الكويتي أهمية مشاريع دعم اللاجئين السوريين التي ينفذانها معا في طرابلس والبقاع الغربي، في لبنان.
جاء ذلك خلال جولة قام بها وفد مشترك من الجمعيتين، وقف خلالها على عدد من المشاريع الإنسانية المشتركة في هذه المناطق.
ومن ضمن المحطات التي شملتها الجولة، مستشفى طرابلس الحكومي، حيث استمع الوفد إلى شرح لمراحل عمل مشروع “حواضن الأطفال الخدج للاجئين السوريين في لبنان” الذي تدعمه الجمعيتان في إطار اتفاقية مشتركة تم توقيعها بينهما قبل أربعة أشهر.
كما شملت الجولة بلدة سعدنايل، حيث وقف الوفد على سير العمل في محطة تكرير المياه واطلع على كيفية توفير مياه الشرب للاجئين في أحد مخيمات البلدة، بينما تعرف أيضا في إطار هذه الجولة على مشروع العوازل الحرارية وزار مركز سرطان الثدي في بلدة مجدل عنجر.
وأشادت السيدة مها البرجس، أمين عام جمعية الهلال الأحمر الكويتي بالمشاريع المشتركة مع الهلال الأحمر القطري، خصوصا تلك التي تستهدف أطفال اللاجئين، لما يحتاجونه من رعاية خاصة.
وشددت في تصريح صحفي خلال الجولة، على أن هذه المهمة، هي مسؤولية الدول كافة وليس فقط قطر والكويت، الأمر الذي يتعين معه تعزيز التعاون بين جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر ومنظمات المجتمع المدني، سواء الدولية أو المحلية، في سبيل دعم اللاجئين السوريين ” لأن الوضع مأساوي جدا ولا أحد يعرف متى تنتهي هذه الأزمة”.
من ناحيته قال السيد عمر قاطرجي رئيس بعثة الهلال الأحمر القطري في لبنان إن مشروع حواضن الأطفال الخدج، الذي بدأ في شهر مارس 2015، ساهم في تحمل نفقات رعاية 984 طفلا للاجئين السوريين، منوها بأن أهمية المشروع تكمن في الشراكة مع الهلال الأحمر الكويتي.

نشر رد