مجلة بزنس كلاس
أخبار

اختتم بعثة الهلال الأحمر القطري ، مشروع التوعية والكشف المبكر لسرطان الثدي لدى اللاجئات السوريات في لبنان، وذلك بتنفيذه حملة توعوية بهذا الصدد على مدى شهرين ونصف الشهر بمشاركة 25 متطوعة سورية .
وهدفت الحملة لرفع مستوى الوعي لدى هؤلاء اللاجئات وأيضا المواطنات اللبنانيات على حد سواء ، بشأن أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي والمسح الدوري، تفاديا لمخاطر هذا المرض مستقبلا .
وأوضح الهلال الأحمر في بيان صحفي أن نشاط الحملة ، تركز في منطقتي البقاع الأوسط والغربي ، لافتا إلى أنه ظل يقدم منذ مطلع العام الجاري ، خدمات العلاج والفحص الدوري والإشعاعي للاجئات السوريات والمواطنات اللبنانيات بشكل مجاني ، عبر قسم أمراض الثدي في مستوصف ” غراس الخير” التخصصي ببلدة “مجدل عنجر” البقاعية، الذي تم استحداثه بالتعاون مع الهلال الأحمر الكويتي ، كي يخفف عن اللاجئات الكلفة العالية لهذه الفحوصات والعلاجات، مما يساهم في الحد من معدلات الإصابة بسرطان الثدي .
وقال إن أهمية هذا المشروع ، تأتي انطلاقا من أن سرطان الثدي يصنف من الأمراض القابلة للعلاج من خلال الوقاية المبكرة والعلاج ، مبينا أن الدراسات تشير إلى أن 98 بالمائة من النساء تزيد فرص بقائهن على قيد الحياة بمعدل 5 سنوات في حال تم اكتشاف سرطان الثدي لديهن مبكرا.

نشر رد