مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

يقال بأن شركة سامسونج تعمل على تضمين مستشعر ضوئي لبصمات الأصابع في الهاتف Galaxy S8، وهذا من أجل مساعدة الشركة على جعل شاشة الهاتف تستحوذ على المساحة الكاملة للواجهة الأمامية.

المستشعرات الضوئية لبصمات الأصابع هي أقدم تكنولوجيا للتعرف على بصمات الأصابع، وهي سبقت مستشعرات بصمات الأصابع الحساسة للمس وتكنولوجيا إستشعار بصمات الأصابع بالأمواج فوق الصوتية. وهذه التكنولوجيا تعد كبيرة الحجم بسبب الحاجة إلى تسليط الضوء على السطح، وهي تعتمد على تصوير ثنائي الأبعاد لبصمات الأصابع بدلا من التصوير الثلاثي الأبعاد كما هو الحال مع تقنية Snapdragon Sense ID.

سامسونج وجدت طريقة لإستخدام مستشعر ضوئي عالي الدقة لبصمات الأصابع تحت شاشة الهاتف الذكي، وفي نفس الوقت، تقليص المعدات والمكونات اللازمة لتتناسب مع هيكل Galaxy S8. ويقال بأن تضمين مثل هذا المستشعر الضوئي في هاتفها الرائد المقبل سيتيح للشركة إزالة الزر الرئيسي الفعلي لتغطية الواجهة الأمامية للهاتف بالكامل بشاشة فائقة الوضوح، وهو الشيء الذي حاولت شركة Xiaomi القيام به مع الهاتف Xiaomi Mi MIX.

ويقال بأن شركة سامسونج وجدت بعض العراقيل مع مكونات المستشعر الضوئي لبصمات الأصابع، ولكن لا يزال هناك متسع من الوقت أمام شركة سامسونج لحل هذه المشاكل بالنظر إلى أنه لن يتم الكشف عن Galaxy S8 حتى العام المقبل.

هذه مجرد شائعات في الوقت الراهن، وهذا ما يعني بأن لا شيء مؤكد حتى الآن، لذلك فلا تتحمس كثيرا منذ الآن. ولكن بعدما أعلنت شركة Xiaomi بالأمس عن الهاتف Xiaomi Mi Mix، فلا شك أن الشركات المنافسة بما في ذلك سامسونج و آبل و LG و Sony ستحاول البحث عن إجابة مناسبة على ذلك.

نشر رد