مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

طلبت النيابة العامة الإسبانية من القاضي المختص في قضية اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا البدء بمحاكمته هو ووالده ورئيس نادي برشلونة السابق ساندرو روسيل ، بالإضافة لمقاضاة نادي برشلونة الإسباني وسانتوس البرازيلي.

وتؤكد النيابة العامة أن هؤلاء متهمون بجرائم تتعلق بالفساد والنصب والاحتيال المفترض على الصندوق البرازيلي للاستثمارات (DIS) الذي كان يملك 40% من الحقوق للاعب نيمار بما يخص قيمة صفقة انتقاله إلى نادي برشلونة.

وأكد الصندوق البرازيلي للاستثمارات إنه لم يحصل على مستحقاته المالية من صفقة انتقال اللاعب نيمار دا سيلفا من نادي سانتوس إلى برشلونة في صيف عام 2013 ، فيما طالب بالحصول على كافة المستحقات من خلال القضاء.

وقرر خوسيه دي لا ماتا قاضي المحكمة الوطنية حفظ القضية في شهر يوليو / تموز الماضي بسبب عدم الاشتباه في ارتكاب جريمة ، ولكن القسم الجنائي في المحكمة العليا أمر بإعادة فتح الملف بعد الحصول على بعض الأدلة الإضافية.

وأصدر قاضي المحكمة الوطنية قراراً يطلب فيه تقديم لوائح الاتهام لفتح محاكمة شفوية ، فيما تعتبر النيابة العامة أن المتهمون ارتكبوا جرائم فساد في قطاع الأعمال والاحتيال في صفقة انضمام نيمار من نادي سانتوس إلى برشلونة.

نشر رد