مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكدت النيابة العامة الاسبانية اليوم الجمعة أن لديها العديد من الدلائل بشأن عدم تلاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي بحساباته الضريبية ، فيما طالبت في تقريرها النهائي بتبرأة نجم برشلونة من التهم المنسوبة إليه.

واسمتعت محكمة برشلونة يوم أمس الخميس إلى أقوال ليونيل ميسي في التهم المنسوبة إليه بالتهرب من مصلحة الضرائب ، فيما شدد النجم الأرجنتيني على أنه لم يكن على علم بالوثائق التي قام بالتوقيع عليها سابقاً.

وطالب المدعي العام في النيابة الإسبانية راكيل أمادو بحفظ الدعوى ضد ليونيل ميسي وقال : “المحاكمة بددت جميع الشكوك وأثبتت عدم تعمد ليونيل ميسي بالتلاعب الضريبي ، ولذلك أطالب بتبرأته من جميع التهم”.

وطالبت النيابة العامة أيضاً بحبس خورخي ميسي والد ليونيل ميسي لمدة 18 شهراً بسبب تهربه من دفع 4.1 ملايين يورو من أرباح حقوق بيع الصورة الدعائية في ثلاث سنوات ، وأن عملية التلاعب الضريبي تمت بقرار من الأب.

نشر رد