مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

 

 

 

خفض صندوق النقد الدولي، اليوم الخميس، توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي للعام 2015 وحذر من مخاطر حصول “توترات مالية” في أوروبا بسبب الأزمة اليونانية.

وقال صندوق النقد في توقعاته الجديدة، إن الاقتصاد العالمي لن يرتفع هذه السنة بأكثر من 3.3% ما يشكل تراجعا بـ0.2 نقطة مقارنة مع توقعات إبريل، وتباطؤا مقارنة مع نسبة 3.4% التي سجلت في 2014.

وأكد الصندوق أن الأزمة اليونانية ومخاطر خروج البلاد من منطقة اليورو لم تؤثر كثيرا حتى الآن على سير الاقتصاد العالمي، وأبقى على توقعاته بنمو منطقة اليورو “+1.5%” وفرنسا “+1.2%” وألمانيا “+1.6%”.

وأكد صندوق النقد الدولي أن “الأحداث في اليونان لم تؤد حتى الآن إلى انتقال عدوى الأزمة بشكل كبير” مضيفا أن “اتخاذ إجراءات السياسة المناسبة سيساعد على إدارة مثل هذه الأزمات في حال حدوثها”.

نشر رد