مجلة بزنس كلاس
طاقة

تراجعت أسعار النفط يوم الثلاثاء مع إقبال المتعاملين على البيع لجني الأرباح عقب ثلاث جلسات من المكاسب وبعد ارتفاع الأسعار لأعلى مستوياتها في 5 أسابيع رغم أنباء إيجابية عن تدخل محتمل للمنتجين لضبط الأسعار.

وبحلول الساعة 4:00 بتوقيت جرينتش جرى تداول العقود الآجلة لخام برنت بسعر 48.04 دولار للبرميل بانخفاض 31 سنتا مايعادل 0.64% بعد أن ارتفع في وقت سابق من الجلسة إلى أعلى مستوى منذ 12 يوليو الماضي عند 48.35 دولار للبرميل.

وهبط سعر الخام الأمريكي 25 سنتا إلى 45.46 دولار للبرميل بعد أن وصل إلى أعلى مستوى منذ 21 يوليو الماضي عند 45.74 دولار.

قال أحمد حسن كرم المحلل بأسواق السلع لـ”مباشر” من الطبيعي ان تحدث عمليات جني سريعية من المضاربين الذي يسيطرون على أسواق الخام لتغطية بعض المراكز الخاسرة.

وبين كرم، ان أسواق الخام تمر حاليا بانتعاش غير مسبوق وسط دعم من تصريحات تؤكد سعي الدول المنتجة لضبط الأسعار قريبا.

وعزز وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك الآمال يوم الاثنين بأن تأخذ الدول المنتجة خطوة لجلب الاستقرار إلى الأسعار عندما أبلغ صحيفة الشرق الأوسط أن بلاده تتشاور مع السعودية والمنتجين الآخرين لتحقيق الاستقرار في السوق.

ويجتمع أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول على هامش منتدى الطاقة العالمي الذي يضم المنتجين والمستهلكين وتستضيفه الجزائر من 26 إلى 28 سبتمبر القادم.

وقال كرم، إن التوقعات للبيانات التي تخص مخزونات النفط تؤكد تراجعها مما يعزز الموجة الصاعدة التي نترجح استكمالها الى نهاية الشهر الجاري مع وجود بعض التصحيح السعري للخام الذي لايصل به لمستويات تخترق الـ 50 دولار.

وبحسب شركة جينسكيب لمعلومات أسواق الخام على موقعها تراجعت المخزونات بنقطة تسليم العقود الآجلة للخام الأمريكي في كاشينج بولاية أوكلاهوما أكثر من 350 ألف برميل الأسبوع الماضي.

نشر رد