مجلة بزنس كلاس
طاقة

أغلقت أسعار النفط مرتفعة أكثر من واحد بالمئة يوم الاثنين مدعومة بأنباء عدم توجيه اتهامات للمرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون بشأن بريدها الإلكتروني.

لكن المكاسب كانت محدودة بفعل صعود الدولار مع تحسن فرص فوز كلينتون الأمر الذي جعل النفط المسعر بالعملة الأمريكية أعلى تكلفة لحملة العملات الأخرى إضافة إلى الشكوك إزاء خفض إنتاج أوبك المزمع.

تحدد سعر التسوية للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط عند 44.89 دولار للبرميل بارتفاع 82 سنتا أي ما يعادل 1.9 بالمئة. وأغلق خام برنت مرتفعا 57 سنتا أو 1.3 بالمئة إلى 46.15 دولار للبرميل.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي يوم الأحد إنه لن يوجه تهما إلى كلينتون بشأن استخدامها لخادم بريد إلكتروني خاص. ينال ذلك من فرص فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي تثير مواقفه في السياسة الخارجية والتجارة والهجرة قلق الأسواق.

لكن ديفيد تومسون نائب الرئيس التنفيذي في باور-هاوس شركة سمسرة السلع الأولية المتخصصة في الطاقة بواشنطن استبعد أن يرتفع النفط أكثر بسبب العوامل السياسية الأمريكية.

وقال “هل تحدث موجة صعود أكبر بعد انتخاب كلينتون؟ لست متأكدا” مضيفا أن الصعود لا يرجع إلى مواقفها السياسية بل إلى “الخوف من المجهول” في حالة فوز ترامب.

نشر رد