مجلة بزنس كلاس
طاقة

 

سنغافورة (رويترز) –
تراجعت أسعار النفط الجمعة مع ارتفاع عدد منصات الحفر الأمريكية الذي أذكى المخاوف من
وفرة المعروض وبعدما فتحت الجهات التنظيمية الصينية تحقيقا فيما يشتبه أنه تلاعب بالبورصة.

و انخفض الخام الأمريكي فيالعقود الآجلة تسليم شهر أقرب استحقاق 27 سنتا إلى 56.66 دولار
للبرميل. ويعني ذلك أن سعر الخام الأمريكي نزل عن النطاق 57-62 دولارا للبرميل الذي يتحرك فيه منذ أوائل مايو أيار.
وتراجع مزيج برنت الخام في العقود الآجلة 21 سنتا إلى 61.86 دولار للبرميل. وظل العقد في اتجاهه النزولي الذي يسير فيه منذ أوائل مايو أيار ودفع الأسعار إلى الهبوط بنحو عشرة بالمئة.
وقال بنك إيه.إن.زد اليوم “المعنويات السلبية ناجمة عن زيادة عدد منصات الحفر الباحثة عن النفط في الولايات المتحدة (بمقدار 12إلى 640) بعد نزولها على مدى ستة أشهر. وخفض منتجو النفط الصخريالأمريكي التكاليف التي تحقق نقطة التعادل من 35 دولارا إلى 20 دولارا للبرميل.”
وقال جوناثان بارات مدير الاستثمار في آيرز ألاينس في سيدني إن الأزمة اليونانية والمخاوف بشأن أسواق السلع الأساسية الصينية أثرت بالسلب أيضا على معنويات المستثمرين.
وقال متعاملون إن أسواق السلع الأساسية في آسيا تأثرت بتقاريرعن أن الجهات التنظيمية الصينية فتحت تحقيقا فيما يشتبه أنه تلاعببالبورصة بعد هبوط الأسهم الصينية أكثر من 20 بالمئة منذ منتصفيونيو حزيران.

نشر رد