مجلة بزنس كلاس
طاقة

ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام قليلاً في المعاملات الآسيوية يوم الخميس متجاهلة زيادة مفاجئة في المخزونات الأمريكية، مع عودة بعض المتعاملين للشراء الانتقائي في ظل تدني الأسعار، وفقاً لمحلل.

وزادت مخزونات الخام الأمريكية2.5 مليون برميل إلى 523.59 مليون برميل، الأسبوع الماضي. وتوقع المحللون تراجعها بـ 455 ألف برميل.

وفي الساعة 3:20 بتوقيت جرينتش ارتفع الخام الأمريكي 3 سنتات، أو 0.09% إلى 46.80 دولار، بعد أن نزل في وقت سابق إلى 46.77 دولار.

وارتفع خام برنت 2 سنت إلى 49.07 دولار للبرميل بعد أن انخفض إلى 49.05 دولار في وقت سابق.

وقال جورج البتروني، مدير التداول لدى اكتيف ترايدرس: “الأسعار الحالية شجعت بعض المتعاملين على المضاربات لتغطية مراكز خاسرة في ظل تراجع معدلات تشغيل مصافي التكرير.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، تراجع استهلاك الخام بمصافي التكرير 186 ألف برميل يومياً مع انخفاض معدل تشغيل المصافي نقطة مئوية واحدة إلى 92.5% من الطاقة الإجمالية.

وبين البتروني: أن صعود النفط اليوم أيضاً يعود للتراجع الذي شهده مؤشر الدولار.

وفي ذات الساعة من تعاملات اليوم، تراجع مؤشر الدولار 0.03% إلى 94.70.

ويجعل هبوط الدولار السلع الأولية المقومة بالعملة الأمريكية – مثل النفط – أرخص ثمناً بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

وأضاف البتروني: أن الزيادة المفاجئة في المخزون التي تبعها زيادة في البنزين عوامل سلبية تزيد من تخمة المعروض.

ووفقاً لبيانات الإدارة، ارتفعت مخزونات البنزين 36 ألف برميل إلى 232.7 مليون برميل، بينما كان من المتوقع أن تنخفض 1.2 مليون برميل.

وأوضح البتروني: أن تلك البيانات السلبية دفعت الخام الأمريكي للتخلي عن مستويات الدعم الرئيسية حول مستويات 47.50 دولار ليتداول دونها، ومن المحتمل أن يواصل تراجعه نحو مستويات 47 دولاراً.

نشر رد