مجلة بزنس كلاس
صحة

 

توصل باحثون في دراسة جديدة عرضت في المؤتمر العلمي (Society for Endocrinology) ان اتباع الحمية الغذائية الغنية بالبروتين من شانها ان تساعد في انقاص الوزن.

اذ اشار الباحثون ان هذا الاكتشاف قد يساعدهم في تطوير الية حماية وعلاج جديدة للسمنة المنتشرة بشكل كبير في العالم.

فالحمض الاميني الفنيلالنين Phenylalanine الذي يتم انتاجه من هضم البروتينات يعمل على تشجيع مستويات هرمون معين يساعد الانسان على اصدار رسائل تخبره بالشبع لتقلل بذلك من كمية الطعام المتناولة.

حيث كانت قد كشفت دراسات سابقة الى ان اتباع هذه الحمية الغنية بالبروتينات تساعد في خفض الوزن عن طريق كبح الشهية، افاد الباحثون في الدراسة الحالية.

هذا ووفقا لفريق الباحثون فان اتباع النظام الغذائي الغني بالبروتين قد يكون صعب التحقيق، ولكن الكشف عن الاسباب التي تجعل من هذا النظام فعالا في انقاص الوزن سيساهم في ايجاد طرق افضل لتطبيقه.

وبعد اجراء تجربة على الفئران، وجد الباحثون ان الفئران اعطيت الفنيلالنين وارتفع لديها مستوى الهرمون الذي يدعى GLP-1 بالتالي تم كبح الشهية، بالمقابل انخفض مستوى هرمون لجريلين ghrelin الذي يزيد الشبع.

كما لاحظ الباحثون ان الفنيلالنين يقلل من كمية الطعام المتناولة ويساعد في خسارة الوزن بشكل ملحوظ.

بدورهم اكد الباحثون ان هذه النتائج ستساعد حقا في تطوير استراتيجيات جديدة لمكافحة السمنة في ظل انتشارها، ولكن بالطبع هناك حاجة ماسة للقيام بمزيد من الدراسات حول الموضوع لتاكيد النتائج.

نشر رد