مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

بدأت شركة التطوير والاستثمار السياحي أمس عمليات إزالة الحواجز المؤقتة الموضوعة حول موقع إنشاءات متحف اللوفر أبوظبي لإنجاز مرحلة التشييد الرئيسية بهدف السماح للماء بالدخول تدريجياً وغمْر المنطقة المحيطة بالمتحف من جميع الجهات ليظهر وكأنه جزيرة عائمة.

وتمر مرحلة إزالة الحواجز بثلاث مراحل وتجري على المنصة الأرضية المؤقتة، وهي أرض مستصلحة جرت عليها جميع الأعمال التطويرية الحالية وتعلو أربعة أمتار عن مستوى سطح البحر.

وقد جرى عند انطلاق أعمال التشييد والبناء في المشروع وضع جدار عازل مع مضخات هيدروليكية تعمل داخل هذه الأرض على إزالة المياه بشكل يتيح المجال لعمليات الحفر ووضع الأساسات وأعمال البناء اللاحقة على أرض جافة تماماً.

وقال علي ماجد المنصوري رئيس مجلس إدارة شركة التطوير والاستثمار السياحي أن هذه الخطوة تعتبر إنجاز مهم وخطوة كبيرة في مسيرة تطوير متحف اللوفر أبوظبي.

وأضاف أن الشركة وصلت إلى هذه المرحلة المهمة بعد أشهر من التخطيط وإجراء التحضيرات اللازمة وتنفيذ سلسلة متنوعة من العمليات الدقيقة للتأكد من أن المياه ستغمر المناطق المحددة للمتحف وبطريقة يمكن التحكم بها ومراقبتها.

وقد قطعت العمليات التطويرية لمتحف اللوفر أبوظبي أشواطاً مهمة، حيث شهد المشروع حتى تاريخه إنجاز قبة المتحف التي يبلغ قطرها 180 متراً، كما تم تركيب 30 ألف متر مربع من بلاط الحجر الطبيعي وإنجاز الطوابق السفلية، ويجري حالياً العمل على قاعات العرض، والمدخل ومبنى الإدارة الرئيسي.

نشر رد