مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

نشرت صحيفة آس الإسبانية تقريراً يلخص المهمة الأصعب التي على زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد إنجازها هذا الموسم.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن مهمة زيدان الأولى تتضمن جعل جميع اللاعبين سعداء حتى لو أن بعضهم لن يشارك كثيراً.

وكان زيدان قد أعلن في عدة مناسبات عن عدم رحيل أي لاعب خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية رغم وجود وفرة من النجوم خصوصاً في خطي الوسط والهجوم.

وأضاف التقرير أن هناك 7 لاعبين في تشكيلة ريال مدريد سيشكلون بمثابة الصداع بالنسبة للمدرب الفرنسي عند اختيار التشكيلة قبل أي مباراة.

البداية مع رافاييل فاران الذي يعد من أفضل المدافعين الصاعدين على مستوى العالم، فمن المتوقع أن يعود لدكة البدلاء بمجرد عودة بيبي.

كذلك الحال بالنسبة لماتيو كوفاسيتش الذي كان أحد أبرز نجوم إنتر ميلان قبل مجيئه لريال مدريد، فهو بدأ يستعيد مستواه المعهود وبالتالي من المفترض أن يحصل على دقائق لعب أكثر.

أما اللاعبان اللذان يشكلان ضغط رهيب على زيزو هما خاميس وإيسكو المطلوبان من كبار أندية أوروبية بعروض مغرية، فكل منهما قادر أن يكون النجم الأبرز في معظم الفرق الأوروبية، لكن من الواضح أنه لا يوجد لهما مكان في التشكيلة الأساسية لزيدان.

وهناك أيضاً ألفارو موراتا الذي عاد إلى النادي لصنع الأمجاد على حد تعبيره، فعودة بنزيما ستجلسه على دكة البدلاء، ونفس الأمر ينطبق على الشاب الموهوب أسينسيو الذي تألق أمام إشبيلية وسوسيداد، وأخيراً فاسكيز الذي يبدو أن حظوظه بالمشاركة ستقل هذا الموسم بقدوم موراتا وأسينسيو.

نشر رد