مجلة بزنس كلاس
سياحة

أكد الدكتور خالد يوسف الملا، المدير العام لـ “مركز قطر للتراث والهوية” اهتمام دولة قطر بالحفاظ على الموروث الشعبي في قطر ودول الخليج انطلاقا من رؤية قطر 2030 التي تعزز الاهتمام بالتراث.
وأوضح الملا في مؤتمر صحفي اليوم أن الدولة ترعى التراث باعتباره ركيزة أساسية لانطلاق الأجيال القادمة من أجل إكسابها حب الوطن والاعتزاز بالانتماء إليه، وهو ما يتضح في رؤية قطر وما تعلق منها بارتباط التعليم والتربية ومؤسساتهما بالهوية والتراث، مع الانفتاح الفكري والثقافي والانساني الذي يجعل من دولة قطر فاعلا تنمويا في محيطها الخليجي والعربي والدولي.
وأشار الى ان المركز انطلاقا من اهتمامه بالحفاظ على التراث القطري والخليجي سوف يكرم عدداً من أصحاب الخبرات من الباحثين والأكاديميين والخبراء الذين تركوا بصمات واضحة في خدمة هذا التراث، الأحد المقبل، حيث نجد لكل واحد منهم جهدا سواء كان علميا أو عمليا في مجال المحافظة على التراث، ومن أعمالهم التي يكرمون بسببها مشاريع تراثية أو متاحف متخصصة أو مؤلفات علمية أو جهود مؤسسية، مشيرا إلى أن هذا التكريم يأتي في مستهل أنشطة المركز في الموسم الجديد الذي يحفل بالعديد من الأنشطة والفعاليات التي تعمل على الحفاظ على الهوية القطرية.
وردا على سؤال لوكالة الأنباء القطرية (قنا) حول الاستفادة من هذا التجمع القطري الخليجي في التأسيس لمشروع يخدم التراث القطري قال الملا: “بالفعل هذا التجمع فرصة لتبادل الخبرات وإذا كان هناك طرح من الحضور لتنظيم ندوات أو ملتقيات في مجال التراث فسيكون موضع ترحيب من المركز؛ لأن المكرمين يحظون بخبرات كبيرة في هذا المجال، ونحن نعمل على الاستفادة من التجارب الخارجية كما حدث من قبل، وعرضنا تجربة دولة اليابان في الحفاظ على هويتها وكذلك تجربة تركيا في ملتقيات علمية للمركز، فإذا كان الأمر يتعلق بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية فيكون أفضل حيث تجمعنا روابط كثيرة منها التاريخ والتراث والعادات والثقافة مما يعزز التعاون”.

نشر رد