مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

صعد الذهب، يوم الأربعاء، مع تراجع الأسهم والدولار ليسجل أعلى مستوى له في أكثر من شهر، وذلك قبل ساعات من الإعلان عن نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الذي تتابعه السوق عن كثب لاستخلاص مواعيد رفع أسعار الفائدة، وتزايد المخاوف بشأن الانتخابات الأمريكية.

وبحلول الساعة 04:08 بتوقيت جرينتش، زاد السعر الفوري للذهب 0.3% إلى 1291.85 دولار للأوقية (الأونصة)، وارتفع سعر المعدن في المعاملات الآجلة بالولايات المتحدة 0.8% ليبلغ 1292.4 دولار للأوقية.

وفي تلك الساعة تراجع مؤشر الدولار 0.10%، بالغاً 97.66.

وسيصدر مجلس الاحتياطي الأمريكي، اليوم الأربعاء الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش، بياناً يوضح فيه آخر المستجدات بشأن السياسية النقدية.

ويترقب المستثمرون المؤتمر الصحفي الذي ستعقده رئيسة البنك الفيدرالي جانيت يلين، بعد الإعلان عن نتائج الاجتماع بحثاً عن أي مؤشرات يسترشدون بها على ما إن كان مجلس الاحتياطي سيرفع أسعار الفائدة قبل نهاية العام.

ويؤدي ارتفاع أسعار الفائدة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على الذهب الذي لا يدر عائداً، بينما يعزز الدولار المقوم به المعدن الأصفر.

وأوضح جورج زكريا المحلل بأسواق العملات، خلال تلقى المعدن الأصفر دعماً كبيراً من الإرباك السياسي الحاصل بأمريكا مع اقتراب انعقاد الانتخابات؛ وهو الأمر الذي يدفع المستثمرين إلى الملاذ الآمن، مشيراً إلى أن عودة الدولار طبيعية في ظل المضاربات القوية والضغوط؛ استغلالاً للترقب السائد بسوق العملات قبيل إعلان نتائج اجتماع الفيدرالي.

وتنبأ زكريا أن يتجاوز المعدن الأصفر قرار الفيدرالي عن الفائدة، وأن يستكمل اتجاهه الصاعد في غضون الأسبوعين القادمين في ظل الدعم الحاصل من الانتخابات الأمريكية، وما حدث في التحقيقات الأخيرة التي أشعلت المنافسة.

وسيصدر مجلس الاحتياطي الأمريكي، في وقت لاحق اليوم الأربعاء، بياناً يوضح فيه آخر المستجدات بشأن السياسية النقدية.

ويترقب المستثمرون المؤتمر الصحفي الذي ستعقده رئيسة البنك الفيدرالي جانيت يلين، بعد الإعلان عن نتائج الاجتماع؛ بحثاً عن أي مؤشرات يسترشدون بها على ما إن كان مجلس الاحتياطي سيرفع أسعار الفائدة قبل نهاية العام.

ويؤدي ارتفاع أسعار الفائدة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على الذهب الذي لا يدر عائداً، بينما يعزز الدولار المقوم به المعدن الأصفر.

نشر رد