مجلة بزنس كلاس
رياضة

 
تضاربت التقارير الصحفية القادمة من فرنسا بشأن العلاقة بين نجم فريق ريال مدريد، البرتغالي كرستيانو رونالدو، ورئيس نادي باريس سان جيرمان، القطري ناصري الخليفي.

وأفادت مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية في خبر نشرته الثلاثاء بإن عصر السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مع باريس سان جيرمان سينتهي عن قريب مع إنتهاء عقده في نهاية الموسم الحالي، وسيبدأ عصر جديد مع البرتغالي كرستيانو رونالدو.

وأضافت الصحيفة الفرنسية أن ذلك الأمر جاء بسبب الخروج من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان، حيث التقى بعدها ناصر الخليفي مع رونالدو عندما سافر إلى فرنسا بطائرة خاصة وتواجد في أحد فنادق باريس.

وأضافت الصحيفة ذاتها بإن الطرفين عادا للاجتماع صباح اليوم التالي من مواجهة ريال مدريد وفولفسبورج الألماني في الإياب، وهو الاجتماع الخامس بينهما، وغادر بعدها رونالدو إلى مدريد وشارك في تدريبات الفريق التي أقيمت الساعة الـ11 صباحاً.

وفي سياقً متصل، كشفت مصادر خاصة لشبكة “بي إن سبورتس” التلفزيونية بإنه مستغرب من الشائعات التي تتحدث عن مفاوضات بين باريس سان جيرمان ورونالدو.

نشر رد