مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

الدوحة – بزنس كلاس

أعلن المشرق، أحد أبرز المؤسسات المالية الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن نتائجه المالية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2016.

أبرز النقاط [الربع الأول 2016 مقابل الربع الأول 2015]:

  • نمو مستقر في الدخل التشغيلي
    • ارتفاع الدخل التشغيلي بنسبة 2.3٪ بالمقارنة مع العام السابق ليصل إلى 1.5 مليار درهم إماراتي مدفوعاً بنمو قوي في صافي دخل الفوائد ودخل الرسوم والعمولات
    • ارتفاع صافي دخل الفوائد بنسبة 6.4٪ بالمقارنة مع العام السابق
    • ارتفاع الأرباح التشغيلية بنسبة 4.1٪ مقارنة بالعام السابق لتصل إلى 923 مليون درهم
    • بلغت الأرباح الصافية هذا الربع 532 مليون درهم، مقارنةً بـ 651 مليون درهم في الربع الأول من العام الماضي
  • استقرار نسبة صافي دخل الرسوم والعمولات عند مستويات مرتفعة
    • استقرار نسبة صافي دخل الرسوم والعمولات والإيرادات الأخرى إلى الدخل التشغيلي عند مستوى مرتفع بلغ 42.1٪، وتعتبر هذه النسبة الأفضل في فئتها
    • ارتفاع دخل الرسوم والعمولات بنسبة 4.6٪ بالمقارنة مع العام السابق
  • ميزانية عمومية قوية
    • تراجع إجمالي الأصول بنسبة 1.2٪ ليصل إلى 113.7 مليار درهم؛ بينما ازدادت القروض والسلف بنسبة 1.6٪ لتصل إلى 61.1 مليار درهم، بالمقارنة مع ديسمبر 2015
    • ازدادت ودائع العملاء بنسبة 2.7٪ لتصل إلى 75.6 مليار درهم، بالمقارنة مع ديسمبر 2015
    • استقرار نسبة القروض إلى الودائع عند مستوى قوي بلغ 80.8٪ في نهاية مارس 2016
  • مستويات جيدة للسيولة ووضع رأس المال
    • بلغت نسبة الأصول السائلة إلى إجمالي الأصول 27.7٪ بينما وصلت المبالغ النقدية والأرصدة لدى البنوك الأخرى إلى 31.5 مليار درهم
    • بقيت نسبة كفاية رأس المال ونسبة رأس المال من المستوى 1 فوق الحد الأدنى المسموح به بكثير وفقاً للأنظمة السارية، حيث بلغتا 16.8٪ و 15.8٪ على التوالي
  • استمرار الجودة العالية للأصول
    • بقيت نسبة القروض المتعثرة إلى إجمالي القروض مستقرة عند مستوى 3.2٪ في نهاية شهر مارس 2016
    • بلغ إجمالي مخصصات القروض والسلف 3.0 مليار درهم، ويمثل ذلك تغطية بنسبة 135.8٪ للقروض المتعثرة

AbdulAziz Al Ghurair CEO of Mashreq Bank

وتعليقاً على هذه النتائج قال عبد العزيز الغرير، الرئيس التنفيذي للمشرق: “نظراً لظروف السوق فقد اختار المشرق نهجاً واقعياً في عملياته خلال السنة المالية 2016. كانت استجابتنا سريعة للمؤشرات الأولى على تباطؤ السوق من خلال اتخاذ قرار بتعديل استراتيجية النمو تماشياً مع المتغيرات. وأدى ذلك إلى تحقيق أداء جيد في أعمالنا الأساسية، حيث نمت الأرباح التشغيلية للربع الأول بنسبة 4.1٪ لتصل إلى 923 مليون درهم. وترجع هذه النتيجة للنمو القوي بنسبة 4.6٪ في صافي دخل الرسوم والعمولات، ما وصل بنسبة صافي دخل الرسوم والعمولات والإيرادات الأخرى إلى مجمل الإيرادات التشغيلية إلى 42.1٪، وهذه النسبة ما تزال الأفضل في فئتها. كما نمت محفظة البنك من القروض والسلف بنسبة 1.6٪ لتصل إلى 61.1 مليار درهم، وزادت ودائع العملاء بنسبة 2.7٪ بالمقارنة مع شهر ديسمبر 2015 لتصل إلى 75.6 مليار درهم، ما ساعد المشرق على المحافظة على نسبة قوية للقروض إلى الودائع بنسبة 80.8٪ بنهاية شهر مارس 2016”.

 

وأضاف: “كما واصل البنك استفادته من قوة الميزانية العمومية ومستويات السيولة الجيدة، حيث بقيت نسبة كفاية رأس المال ونسبة رأس المال الأساسي (من المستوى 1) أعلى بكثير من الحدّ اللازم وفق الأنظمة السارية، فبلغت الأولى 16.8٪ والثانية 15.8٪ بنهاية شهر مارس 2016. ولا شك أن هذه الأساسيات القوية بالغة الأهمية، حيث تمكننا من استثمار موارد كبيرة في ابتكار وتحسين منتجاتنا الرائدة على مستوى السوق، حيث أصبح الابتكار والتميز سمةً ملازمة لعلامتنا التجارية”.

 

 

نشر رد