مجلة بزنس كلاس
طاقة

خسائر‭ ‬مؤجلة‭ ‬تنتظر‭ ‬المستهلك‭ ‬و‭ ‬المكاسب‭ ‬الآنية‭ ‬فخّ‭ ‬ملغوم

تدهور‭ ‬أسعار‭ ‬النفط‭ ‬إرهاب‭ ‬اقتصادي‭ ‬عابر‭ ‬للحدود‭ ‬والأفراد‭ ‬موضع‭ ‬تهديد

استنفار‭ ‬الأسواق‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬أن‭ ‬تعلن‭ ‬‮«‬أوبك‮»‬‭ ‬حالة‭ ‬الطوارئ‭ ‬القصوى‭ ‬

النفط‭ ‬هو‭ ‬المقدم‭ ‬والمؤخر‭ ‬في‭ ‬مهر‭ ‬الاقتصاد‭ ‬وفسخ‭ ‬العقد‭ ‬في‭ ‬مصلحة‭ ‬الدول‭ ‬المنتجة

الحصوة‭ ‬التي‭ ‬تسند‭ ‬الجرة‭ ‬الأمريكية‭ ‬تتفتت‭ ‬والزيت‭ ‬الصخري‭ ‬يفقد‭ ‬الصلاحية

خسائر‭ ‬المنتجين‭ ‬بلغت‭ ‬338‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬والتضامن‭ ‬معهم‭ ‬إحدى‭ ‬المخارج‭ ‬الآمنة

إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬الصخري‭ ‬الأمريكي‭ ‬يتراجع‭ ‬100‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭ ‬خلال‭ ‬ديسمبر

بزنس‭ ‬كلاس‭- ‬باسل‭ ‬لحام

يبدو‭ ‬أن‭ ‬تراجع‭ ‬أسعار‭ ‬الذهب‭ ‬الأسود‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬العالمية‭ ‬سيكون‭ ‬له‭ ‬انعكاسات‭ ‬سلبية‭ ‬على‭ ‬المنتجين‭ ‬والمستهلكين‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬المدى‭ ‬المتوسط‭ ‬وتستدعي‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الفاعلين‭  ‬الجلوس‭ ‬على‭ ‬طاولة‭ ‬نقاشات‭  ‬لتلافي‭ ‬التأثيرات‭ ‬السلبية‭ ‬المتوقعة‭.‬

التكهن‭ ‬بوضع‭ ‬الأسعار‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬سيصنف‭ ‬دون‭ ‬شك‭ ‬في‭ ‬خانة‭ ‬الرجم‭ ‬بالغيب‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تمت‭ ‬بصلة‭ ‬إلى‭ ‬التغيرات‭ ‬العميقة‭ ‬التي‭ ‬يشهدها‭ ‬سوق‭ ‬النفط‭ ‬وتستدعي‭ ‬تضامنا‭ ‬عاجلاً‭ ‬بين‭ ‬طرفي‭ ‬الإنتاج‭ ‬والاستهلاك،‭ ‬فتدهور‭ ‬أسعار‭ ‬النفط‭ ‬إلى‭ ‬مادون‭ ‬الـ‭ ‬40‭ ‬دولاراً‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬وقف‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الحالية‭ ‬والمستقبلية‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الطاقة‭ ‬والتي‭ ‬قدرت‭ ‬بنحو‭ ‬200‭ ‬مليار‭  ‬دولار‭.‬

وتشير‭ ‬الدراسات‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬خسائر‭ ‬المنتجين‭ ‬للنفط‭ ‬بلغت‭ ‬338‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2014،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬كانت‭ ‬مكاسب‭ ‬المستهلكين‭ ‬375‭ ‬مليار،‭ ‬وأن‭ ‬دول‭ ‬الأوبك‭ ‬بلغ‭ ‬صافي‭ ‬خسارتها‭ ‬78‭ ‬مليار‭ ‬في‭ ‬2014‭ ‬وسيصل‭ ‬436‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬2015‭.‬

ونبّه‭ ‬الخبراء‭ ‬والمحللون‭ ‬إلى‭ ‬التأثيرات‭ ‬السلبية‭ ‬المحتملة‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬المصدرة‭ ‬للنفط‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬استمرار‭ ‬تراجع‭ ‬أسعار‭ ‬النفط‭ ‬لفترة‭ ‬تطول‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬العام‭ ‬2016‭.‬

ويرى‭ ‬الخبراء‭ ‬أن‭ ‬أسعار‭ ‬النفط‭ ‬ستظل‭ ‬تعرف‭ ‬دورات‭ ‬ارتفاع‭ ‬وانخفاض،‭ ‬وأن‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬المصدّرة‭ ‬أن‭ ‬تستوعب‭ ‬ذلك‭ ‬وترسي‭ ‬أسس‭ ‬تنويع‭ ‬حقيقي‭ ‬لاقتصاداتها‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تظل‭ ‬مرتهنة‭ ‬لإيرادات‭ ‬النفط‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬حالياً‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬85‭ ‬%‭ ‬و95‭ ‬%‭ ‬من‭ ‬إيرادات‭ ‬موازنات‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬المنضوية‭ ‬في‭ ‬منظمة‭ ‬الدول‭ ‬المصدرة‭ ‬للنفط‭ ‬‮«‬أوبك‮»‬‭.‬

وتوقع‭ ‬المتابعون‭ ‬أن‭ ‬تدفع‭ ‬عوامل‭ ‬العرض‭ ‬والطلب‭ ‬إلى‭ ‬تباطؤ‭ ‬معدل‭ ‬تراجع‭ ‬أسعار‭ ‬النفط‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬الحالي،‭ ‬وتعود‭ ‬الأسعار‭ ‬للاستقرار‭ ‬في‭ ‬2016‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬ترتفع‭ ‬قليلاً‭.‬

الزيت‭ ‬الصخري‭ ‬ينسحب

ويؤكد‭ ‬الخبراء‭ ‬أن‭ ‬المستهلكين‭ ‬سيدفعون‭ ‬فاتورة‭ ‬جد‭ ‬غالية‭ ‬في‭ ‬المدى‭ ‬المتوسط‭ ‬في‭ ‬صورة‭ ‬تواصل‭ ‬تدهور‭ ‬الأسعار‭ ‬ونزولها‭ ‬إلى‭ ‬مستويات‭ ‬دنيا‭ ‬قد‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬دفع‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬دولار‭ ‬للبرميل‭ ‬نتيجة‭ ‬غياب‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬والقطاعات‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة،‭ ‬وأن‭ ‬التعويل‭ ‬على‭ ‬خيار‭ ‬الزيت‭ ‬الصخري‭ ‬القادم‭ ‬من‭ ‬الحقول‭ ‬الأمريكية‭ ‬للمحافظة‭ ‬على‭ ‬المكاسب‭ ‬التي‭ ‬تمت‭ ‬الإشارة‭ ‬إليها‭ ‬آنفا‭ ‬تبقى‭ ‬خيارا‭ ‬محدودا‭ ‬مع‭ ‬تراجع‭ ‬إنتاج‭ ‬الولايات‭  ‬المتحدة‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬أشار‭ ‬تقرير‭ ‬صدر‭ ‬عن‭ ‬إدارة‭ ‬معلومات‭ ‬الطاقة‭ ‬الأمريكية‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تراجع‭ ‬وتيرة‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬الصخري‭ ‬سيتجاوز‭ ‬100‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭ ‬خلال‭ ‬ديسمبر‭.‬

ونوهت‭ ‬الإدارة‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬تقاريرها‭ ‬إلى‭ ‬نمو‭ ‬الإنتاج‭ ‬الأمريكي‭ ‬لعدة‭ ‬سنوات‭ ‬والذي‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬وجود‭ ‬فائض‭ ‬عالمي‭ ‬من‭ ‬المعروض‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬ونصف‭ ‬مضى‭ ‬سيبدأ‭ ‬عكس‭ ‬اتجاهه‭ ‬اعتبارا‭ ‬من‭ ‬الشهر‭ ‬القادم‭.‬

ويرى‭ ‬التقرير‭ ‬أن‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬الصخري‭ ‬الأمريكي‭ ‬سيهبط‭ ‬بحوالي‭ ‬118‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬إلى‭ ‬4‭.‬94‭ ‬مليون‭ ‬برميل‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬ليكون‭ ‬أكبر‭ ‬انخفاض‭ ‬شهري‭ ‬له‭ ‬منذ‭ ‬مايو‭.‬

لا‭ ‬حاجة‭ ‬لآبار‭ ‬إضافية

ومن‭ ‬المنتظر‭ ‬أن‭ ‬يشهد‭ ‬حقل‭ ‬إيجل‭ ‬فورد‮»‬‭ ‬جنوب‭ ‬تكساس‭ ‬الانخفاض‭ ‬الأكبر‭ ‬بحوالي‭ ‬78‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭ ‬ليصل‭ ‬إجمالي‭ ‬الإنتاج‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬المنطقة‭ ‬1‭.‬278‭ ‬مليون‭ ‬برميل،‭ ‬بالمقارنة‭ ‬مع‭ ‬توقعات‭ ‬الشهر‭ ‬الحالي‭ ‬عند‭ ‬انخفاض‭ ‬لا‭ ‬يتجاوز‭ ‬71‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭.‬

أما‭ ‬تشكيل‭ ‬‮«‬باكن‮»‬‭ ‬في‭ ‬داكوتا‭ ‬الشمالية‭ ‬ومنطقة‭ ‬مونتانا،‭ ‬فتشير‭ ‬توقعات‭ ‬الإدارة‭ ‬إلى‭ ‬انخفاض‭ ‬الإنتاج‭ ‬بها‭ ‬27‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬إلى‭ ‬1‭.‬11‭ ‬مليون‭ ‬برميل‭ ‬خلال‭ ‬ديسمبر‭ ‬بالمقارنة‭ ‬مع‭ ‬23‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬انخفاضا‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭.‬

ووفقا‭ ‬لرؤية‭ ‬محللين‭ ‬في‭ ‬الإدارة،‭ ‬أنه‭ ‬مع‭ ‬تواصل‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬أسعار‭ ‬النفط‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬حافز‭ ‬لاستكمال‭ ‬حفر‭ ‬أي‭ ‬آبار‭ ‬إضافية‭.‬

وكشف‭ ‬بيانات‭ ‬‮«‬بيكر‭ ‬هيوز‮»‬‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬تدني‭ ‬عدد‭ ‬منصات‭ ‬النفط‭ ‬العاملة‭ ‬إلى‭ ‬572‭ ‬خلال‭ ‬أسبوع،‭ ‬وهو‭ ‬العدد‭ ‬الأقل‭ ‬منذ‭ ‬يونيو‭ ‬عام‭ ‬2010،‭ ‬فيما‭ ‬جاء‭ ‬إجمالي‭ ‬المنصات‭ ‬‮«‬للنفط‭ ‬والغاز‮»‬‭ ‬عند‭ ‬711،‭ ‬وهو‭ ‬المستوى‭ ‬الأقل‭ ‬منذ‭ ‬مايو‭ ‬عام‭ ‬2002‭.‬

وأضاف‭ ‬التقرير‭ ‬أن‭ ‬‮«‬ملامح‭ ‬انخفاض‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬الصخري‭ ‬باتت‭ ‬قوية‭ ‬ومؤثرة‭ ‬في‭ ‬السوق‮»‬،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الإحصائيات‭ ‬كانت‭ ‬تشير‭ ‬في‭ ‬2014‭ ‬إلى‭ ‬احتمال‭ ‬نمو‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬الصخري‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭ ‬2015‭ ‬بنحو‭ ‬880‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭ ‬كأبرز‭ ‬مكون‭ ‬في‭ ‬إمدادات‭ ‬النفط‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬‮«‬أوبك‮»‬،‭ ‬لكن‭ ‬التوقعات‭ ‬حاليا‭ ‬تؤكد‭ ‬أنه‭ ‬بنهاية‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭ ‬قد‭ ‬ينخفض‭ ‬الناتج‭ ‬النفطي‭ ‬المتوقع‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬‮«‬أوبك‮»‬‭ ‬ليكون‭ ‬حجم‭ ‬النمو‭ ‬72‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭ ‬فقط‭ ‬بسبب‭ ‬التراجع‭ ‬الحاد‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬الصخري‭ ‬الأمريكي‭.‬

خسائر‭ ‬الحقول‭ ‬الأمريكية

وبحسب‭ ‬التقرير‭ ‬فإن‭ ‬توقعات‭ ‬الإنتاج‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬‮«‬أوبك‮»‬‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬المقبل‭ ‬كانت‭ ‬تشير‭ ‬في‭ ‬السابق‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬إمدادات‭ ‬النفط‭ ‬بنحو‭ ‬160‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬التوقعات‭ ‬تشير‭ ‬الآن‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الارتفاع‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الإمدادات‭ ‬لن‭ ‬يتجاوز‭ ‬110‭ ‬آلاف‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭.‬

وذكر‭ ‬التقرير‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬الشمالية‭ ‬توجد‭ ‬دلائل‭ ‬قوية‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬إنتاج‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬يتجه‭ ‬إلى‭ ‬التراجع‭ ‬الحاد‭ ‬نتيجة‭ ‬انخفاض‭ ‬الاستثمار‭ ‬وتقلص‭ ‬الأنشطة‭ ‬الإنتاجية‭ ‬حيث‭ ‬تترقب‭ ‬الأوساط‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التطورات‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬ومدى‭ ‬السرعة‭ ‬في‭ ‬الهبوط‭ ‬وتراجع‭ ‬الإنتاج‭.‬

وأشار‭ ‬التقرير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬الخام‭ ‬الضيق‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬سينخفض‭ ‬من‭ ‬450‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬إلى‭ ‬50‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2016‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬المستويات‭ ‬السعرية‭ ‬الحالية‭ ‬للنفط‭ ‬الخام‭.‬

وقال‭ ‬التقرير‭ ‬‮«‬إن‭ ‬عديدا‭ ‬من‭ ‬كبار‭ ‬منتجي‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬الشمالية‭ ‬حققوا‭ ‬خسائر‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬الحالي‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬قيامهم‭ ‬بعمليات‭ ‬واسعة‭ ‬لخفض‭ ‬التكاليف‭ ‬وزيادة‭ ‬الإنتاج‮»‬‭.‬

وبحسب‭ ‬التقرير‭ ‬فإن‭ ‬عشرة‭ ‬من‭ ‬كبار‭ ‬منتجي‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬المستقلين‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬حققوا‭ ‬خسائر‭ ‬بنحو‭ ‬15‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭ ‬مقابل‭ ‬أرباح‭ ‬قدرها‭ ‬3‭.‬5‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬السابق‭.‬

ونوه‭ ‬التقرير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ثلاث‭ ‬شركات‭ ‬مستقلة‭ ‬فقط‭ ‬حافظت‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الربحية‭ ‬وحققت‭ ‬دخلا‭ ‬صافيا‭ ‬قدره‭ ‬66‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬مقارنة‭ ‬بنحو‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬السابق‭.‬

نشر رد