مجلة بزنس كلاس
حوارات

جناحان في إسطنبول وجسد في الدوحة

الخطوط الجوية التركية مقاعد محجوزة وشباك تذاكر متعدد الإصدارات 

الناقلة التركية في قطر ضيف فاعل بإقامة دائمة 

تعزيز السياحة عربون التوأمة الثقافية والاجتماعية

محمد كور شاد جايماز” المدير العام للخطوط الجوية التركية في الدوحة لـ “بزنس كلاس”:

مكتب التركية في الدوحة وسيط سياحي بلا عمولة

1,27 مليار دولار أرباحاً تشغيلية و 877 مليون دولار صافي الربح

بزنس كلاس- ميادة أبو خالد

تبدو الأجواء القطرية التركية سماء واحدة تتداخل فيها حركة النقل الجوي اليومي تعزيزاً للعلاقة المتفردة بين البلدين، ويحمل الأسطولان على متنهما أعداداً ضخمة من السياح ورجال الأعمال وجملة من المشاريع المشتركة التي نقلت علاقات البلدين إلى مستوى شديد الخصوصية.

ولا شك أن سمعة الناقلة التركية تسبقها أينما حلقت، غير أن علاقة هذه الناقلة مع قطر تكتسب أبعاداً جديدة يوماً بعد آخر بحكم انفتاح البلدين على الكثير من المشاريع المشتركة، ويبدو فرع الخطوط الجوية التركية في الدوحة مركز ثقل خاص لتعزيز السياحة وربما تشهد الأرقام على هذه الحالة المتصاعدة في حركة السياحة وبالتالي حركة الأجواء المتقدمة.

“بزنس كلاس” التقت محمد كور شاد جايماز المدير العام للخطوط الجوية التركية في الدوحة للاطاع على مسار نمو الناقلة التركية وخصوصية هذه الناقلة وعلاقتها بتنشيط السياحة وتبادل العلاقات مع دولة قطر، وكان الحوار التالي..

دعنا في البداية نتحدث عن الدور الذي تلعبه الخطوط الجوية التركية في تعزيز التعاون السياحي بين الدوحة وإسطنبول؟

خلال الفترة بين يناير وسبتمبر 2015، سجل معدل المقاعد المتوفرة لكل كيلومتر في قطر نمواً بنسبة 3,8% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2014. وارتفع عدد المسافرين على متن الناقلة بنسبة 4,6% ليصل إلى نحو 100 ألف مسافر. وازداد عدد مسافري درجة رجال الأعمال/ الدرجة المريحة للفترة ذاتها بنسبة 24,5%، وكذلك شهد عامل الحمولة تحسناً ملحوظاً. حيث تلعب الخطوط الجوية التركية دوراً كبيراً في خدمة قطاع السياحة التركي بشكل عام، وفي قطر يقوم مكتب التركية بدور بارز في هذا الصدد، حيث ننظم رحلة تعريفية لوكالات السفر ووسائل الإعلام إلى إسطنبول ومدن أخرى في تركيا، مثل: أزمير وأنطاليا، وغيرها من المدن المختلفة، وذلك من أجل تعزيز الوجهات ودعم قطاع السياحة التركي، وخاصة من قبل المواطنين القطريين الذين يفضلون الذهاب إلى تركيا.

turkish

كم يبلغ حجم مبيعات الخطوط الجوية التركية لعام 2015 ومقارنته بعام 2014؟ 

حققت الخطوط الجوية التركية أرباحاً تشغيلية بواقع 1,27 مليار دولار، فيما بلغ صافي أرباحها 877 مليون دولار، بما يعكس زيادة قوية بنسبة 29% و21% على التوالي قياساً بالفترة ذاتها من عام 2014.

وعلى صعيد توليد السيولة النقدية، حققت الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2015 نمواً بنسبة 5,5% في هوامش الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب ومصاريف الإهلاك والاستهلاك لتستقر عند 26,2%. وتساهم هذه النتائج في ترسيخ مكانة الناقلة بين شركات الطيران الأكثر ربحيةً في العالم.

العديد من شركات الطيران تسعى إلى التوسع في محطاتها العالمية، فما هي آخر المحطات الجديدة للطيران التركي؟
تعتزم الخطوط الجوية التركية إطلاق عدد من الوجهات حسب الجدول المعد لها خلال العام الحالي، وتبلغ هذه الوجهات 3 وجهات. ومن المقرر أيضاً البدء بتسيير رحلة جديدة بلا توقف يومياً من أتلانتا إلى إسطنبول اعتباراً من 16 مايو 2016 وذلك على متن طائرتها من طراز بوينغ 777- 300 إي آر. وستصبح مدينة أتلانتا بذلك الوجهة رقم 13 في الولايات المتحدة الأمريكية للخطوط الجوية التركية، الناقلة التي تسافر إلى العدد الأكبر من البلدان بين شركات الطيران في العالم. وأيضا تسيّر “الخطوط الجوية التركية”، لخمسة أعوام متتالية، رحلاتها إلى 48 وجهة محلية و232 وجهة عالمية، أي ما مجموعه 280 وجهة في 111 بلداً حول العالم، بما في ذلك الوجهات الجديدة التي باشرت تسيير رحلات إليها في عام 2015، مثل سان فرانسيسكو وميامي ومابوتو، وديربان، وبغداد، وغراتس، ومانيلا. واعتباراً من ديسمبر، ستبدأ الناقلة بتسيير رحلات إلى موريشوس، وأنتاناناريفو، وزاباروجيا.

ما حجم أسطول الخطوط التركية حالياً، وهل هناك توسع في الأسطول لعام 2016؟

تمتلك الخطوط الجوية التركية واحداً من أحدث أساطيل الطائرات في العالم، حيث يضم 298 طائرة، منها 72 طائرة عريضة البدن، و216 طائرة نحيفة البدن، و10 طائرات للشحن. وفي 2016 سيضم الأسطول التركي 20 طائرة أخرى بأحجام مختلفة.

كم يبلغ عدد الرحلات الجوية التي تسيّرها الخطوط التركية إلى قطر حالياً، وهل هناك نية لزيادة عدد الرحلات في الفترة المقبلة؟
في 30 مارس الماضي، قامت الخطوط التركية بزيادة عدد رحلاتها الجوية بين الدوحة وإسطنبول من 10 إلى 12 رحلة أسبوعياً، وخلال المواسم المختلفة مثل الأعياد وفصل الصيف تقوم إدارة الخطوط التركية بتسيير رحلات إضافية مقررة.
هل استفدتم كشركة طيران عاملة في الدوحة من النمو القوي للاقتصاد القطري، وهل انعكس ذلك على حجم أعمالكم؟
السوق القطرية تنمو بشكل مستمر، ولا يوجد أي مخاطر تعترض هذا النمو في هذه السوق القوية والحيوية، وفي هذا الصدد فإننا نؤكد أننا -وفي ظل قوة السوق- استفدنا بشكل قوي، حيث ارتفع حجم النمو لدينا في قطر بنسبة 40% عن الفترة ذاتها من عام 2014، وتسيّر الناقلة 14 رحلة أسبوعياً من الدوحة إلى إسطنبول، وأيضا باشرت الخطوط الجوية التركية أيضاً تسيير رحلات للشحن الجوي أيام السبت من إسطنبول إلى الدوحة على متن طائراتها من طراز إيه 330- إف، وذلك اعتباراً من 31 أكتوبر 2015 ولغاية 26 مارس 2016. الأمر الذي يساعدنا على الشعور بالثقة بنمو عملياتنا بالمستقبل بشكل مستدام.

 

نشر رد