مجلة بزنس كلاس
صحة

 

نعلم جميعا ان الطعام الذي نتناوله له تأثير واضح في جسمنا، لكن الغالبية تجهل أن الطعام يؤثر أيضا في عمل دماغنا أيضا. وبالتالي يؤثر في المزاج العام احيانا.

وفقا للطبيب النفسي درو رمزي، غالبا ما يكون لنقص التغذية الكاملة والأخطاء الغذائية الشائعة في حياتنا اليومية تأثير كبير في الحالة النفسية للإنسان، لذا ما نأكله يمكن أن يجعل الدماغ يعمل بشكل أفضل.

ومن أجل ضمان دماغ “سعيد” يمكن إدخال تغييرات بسيطة على النظام الصحي، وذلك لتكون أيضا إنسانا أكثر مرحا وسعادة وربما أذكى بعض الشيء. في هذا الاطار، يكشف الدكتور رمزي عن عدد من العناصر التي يجب إدخالها إلى نظامنا الغذائي اليومي.

الخضار الملونة:

في حال كون وجبتك الغذائية مؤلفة من الدجاج إلى جانب بعض المعكرونة أو البطاطا، هنالك احتمال كبير ألا تحصل على كل الفيتامينات والمواد الغذائية التي يحتاجها الدماغ للعمل بشكل جيد. ووفقا للدكتور رمزي يجب أن يحتوي النظام الغذائي الصحي على الخضار الملونة مثل الفلفل الأحمر والخضار الورقية الخضراء كالبقدونس.

الأسماك الزيتية:

إن الدماغ بحاجة ماسة إلى الغذاء الجيد وعندما يتعلق الأمر بالمكون الغذائي الأهم بالنسبة للدماغ، أول ما يأتي إلى أذهاننا أحماض أوميغا 3 الدهنية، ولكننا لا نعلم أن هنالك نوعا معينا يعد أفضل بكثير هو DHA.

ويذكر رمزي أن خلايا الدماغ تتكون من DHA، وأفضل نوع طعام يمكن تناوله للحصول على هذا المكون هو الأسماك الزيتية الصغيرة مثل السردين والأنشوفة التي تعتبر الأفضل بين كل أنواع السمك، عدا عن كون السلمون من أفضل الأنواع أيضا.

الكاجو والمحار:

إن نقص الحديد في الجسم يمكن أن يجعل الإنسان ضعيف البنية، ولكن هل تعلم أنك لا تحتاج إلى تناول الكثير من اللحوم الحمراء للحصول على ما يكفي من المواد الغذائية الأساسية؟ فيشير الطبيب رمزي إلى وجود مصادر معروفة للحديد مثل الكاجو أو المحار الذي يحوي على عناصر غذائية هامة جدا للدماغ مثل B12 والزنك (التوتيا).

نشر رد