مجلة بزنس كلاس
استثمار

منح المجلس الخليجي للألمنيوم، الذي يتوّلى تنسيق وترويج وحماية صناعة الألمنيوم في دول مجلس التعاون الخليجي، ألومنيوم قطر جائزة التميّز البيئي لعام 2016، تقديرًا للجهود المتواصلة للشركة في الحفاظ على البيئة عبر الالتزام بأعلى المعايير البيئية، والاستفادة من أحدث التقنيات المتطورة لخفض الأثر البيئي لعملياتها.

جاء ذلك خلال مشاركة ألومنيوم قطر في فعاليات الدورة العشرين من المؤتمر والمعرض العربي الدولي للألمنيوم “عربال” 2016، الذي تستضيفه دبي خلال الفترة من 22 – 24 نوفمبر 2016، ويعد الفعالية التجارية الرئيسية لصناعة الألمنيوم في الشرق الأوسط، والمؤتمر الوحيد في العالم الذي يستقطب جميع مؤسسات تصنيع الألمنيوم الأولى في المنطقة، وتستضيفه في كل عام إحدى دول الخليج العربي.

يشار إلى أن المؤتمر والمعرض العربي الدولي للألمنيوم “عربال” 2016 يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية في الإمارات العربية المتحدة، ويستقطب ما يزيد على 48 جهة عارضة، وأكثر من 500 مشارك و48 عارضًا من نحو 20 دولة، ويركّز على أحدث التحليلات السوقية تحت عنوان: “تحديات عالمية – حلول منشودة “، ويسلط الضوء على قطاع الألمنيوم في المنطقة، ويناقش الأهمية المتنامية للاستدامة والاعتبارات البيئية في صناعة الألمنيوم.

ويمثل ألمنيوم قطر، وهي من الرعاة الإستراتيجيين للفعالية، وفد رفيع المستوى من الإدارة التنفيذية للشركة، في مقدمته الرئيس التنفيذي السيد خالد محمد لرم.

وشارك الرئيس التنفيذي للشركة السيد خالد محمد لرم كأحد المتحدثين الرئيسيين على منصة حوار صناعة الألومنيوم في أول أيام المؤتمر، والتي تناولت العديد من الموضوعات منها أسعار وسياسات الطاقة، وأنشطة المراحل الأولية، مثل التوسّع والمنتجات والجوانب المالية والمواد الخام والتكامل الرأسي في سلسلة الإمداد.

وفي تصريح له حول مشاركة ألومنيوم قطر في نسخة 2016 من “عربال” قال السيد خالد محمد لرم: “يعد المؤتمر والمعرض العربي الدولي للألمنيوم “عربال” منصة هامة لألومنيوم قطر لإبراز رؤية وطموحات الشركة، باعتبارها مصهرًا عالميًا رائدًا، يرتكز على التكنولوجيا المتطورة والالتزام تجاه الحفاظ على البيئة. ونهدف من المشاركة في مثل هذه الفعاليات إلى الترويج للقطاع الصناعي في قطر والذي يأتي في صدارة جهود الدولة لتنويع اقتصادها”.

وأضاف: “شهد مؤتمر هذا العام مستوىً استثنائيًا من التعاون وتبادل المعرفة والخبرات بين نخبة من الخبراء والمعنيين بصناعة الألومنيوم في منطقة الخليج وخارجها، وسوف نعمل جاهدين على مواصلة كافة أشكال التعاون بهدف تعزيز جودة منتجاتنا، لتواصل المنافسة بقوة في الأسواق العالمية”.

وشهد اليوم الثاني من “عربال” 2016 تقديم الدكتور مفيد عودة، مستشار الاستدامة في ألومنيوم قطر، عرضًا توضيحيًا أمام حضور المؤتمر حول الاعتبارات البيئية لصناعة الألومنيوم المستدامة، حيث يتناول سبل التحكم في الانبعاثات المرتبطة بتوليد الطاقة، وإدارة المخلفات، والتعامل مع بقايا المواد الخام (البوكسيت).

من جانب آخر؛ تحدّث السيد “أولاف ويجستويل” رئيس العمليات في ألومنيوم قطر، على منصة حوار رؤساء العمليات حول التداخل بين العمليات والتكنولوجيا، واستخدام التقنيات المتطورة والمعرفة في العمليات لخفض التكاليف في كافة جوانب العمل، ورفع الكفاءة والإنتاجية والأرباح.

نشر رد