مجلة بزنس كلاس
صحة

 

أجمع الخبراء على أن فاكهة الجريب فروت والأناناس من أفضل الأغذية التي تساعد على فقدان الوزن، واكتشف العلماء أن فاكهة المانجو تنضم لهذه القائمة، ولها فوائد أخرى غير متوقعة.

وذكر العلماء، أن بإمكان المانجو المساعدة في وقف السمنة والسكري من النوع الثاني، بالإضافة إلى إمكانية منعها فقدان بكتيريا الأمعاء النافعة، التي يسببها إتباع نظام غذائي عالي الدهون.

وأجرى الباحثون في جامعة ولاية “أوكلاهوما” تجارب على 60 فأرًا تم تقسيمها إلى أربع مجموعات وإخضاعها لأنظمة غذائية مختلفة لمدة 12 أسبوعًا، حسب ما نشره موقع “روسيا اليوم”.

واحتوى النظام الغذائي لإحدى المجموعات على 10% من السعرات الحرارية الموجودة في الدهون، بينما احتوى النظام الغذائي لمجموعة أخرى على 60% من السعرات الحرارية الموجودة في الدهون، بالإضافة لوجود مجموعة ذات نظام غذائي عالي الدهون ومجموعة ذات نظام غذائي يحتوي على 10% من السعرات الموجودة في المانجو.

وعند مقارنة العينات منذ بداية التجارب وحتى نهايتها، وجد الباحثون أن المجموعة التي احتوت على سعرات حرارية موجودة في المانجو، قد فقدت أعدادًا قليلة من بكتيريا الأمعاء النافعة، التي تنجم في كثير من الأحيان عن اتباع نظام غذائي عالي الدهون.

وقال البروفيسور “أدرالين لوكاس”، إن المانجو تعتبر مصدرًا جيدًا للألياف، كما أنها تحتوي على خصائص تساعد على مقاومة السمنة ونقص السكر في الدم.

وكانت دراسات سابقة اكتشفت وجود مركبات مضادة للالتهابات، ونسبة عالية من الألياف التي تساعد على الهضم في المانجو، حيث يحتوي كوب واحد من هذه الفاكهة المدهشة على الكثير من المواد المضادة للأكسدة وأكثر من 20 فيتامينًا مختلفا بالإضافة إلى المعادن المفيدة للجسم، علاوة على أنها تعد مصدرًا جيدًا للألياف.

وأكد العلماء، أنه من الضروري إجراء المزيد من البحوث والدراسات، لمعرفة ما إذا كانت هذه النتائج ذات فعالية على البشر.

نشر رد