مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

أنهت بورصة قطر تعاملات أمس، على صعود ملحوظ، متجاوبة مع صعود البورصات الخليجية، واكتست جميع المؤشرات باللون الأخضر، وتجاوزت المكاسب السوقية للأسهم 3 مليارات ريال، لتصل إلى 535.7 مليار ريال، وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق بنسبة قدرها 0.62% بما يعادل 61 نقطة وأغلق عند مستوى 9918.9 نقطة، وذلك من خلال تداول أسهم 44 شركة ارتفع منها أسهم 32 شركة بينما تراجعت أسهم 12 شركة واستقرت باقي الشركات عند مستوى إغلاقها السابق.

وعاش سوق الأسهم حالة من الصعود المتواصل وجاء معظم التحسن الذي اكتسبه السوق بعد عودة المحافظ الأجنبية لعمليات الشراء من جديد ولم تثنه عن مواصلة الارتفاع عمليات بيع لجني الأرباح وهي عمليات بيع تعوّد السوق عليها ولكنها قد تعيق تقدمه خلال الفترة القصيرة المقبلة، وهو الرأي الذي لا يتفق فيه بعض الخبراء الذين يرون إمكانية مواصلة السوق ارتفاعه خلال الأسابيع المقبلة.

وشهدت جلسة أمس انخفاضاً في وتيرة التداولات مقارنة بالجلسة السابقة، حيث بلغت قيم التداول نحو 300 مليون ريال مقابل 320 مليون ريال، فيما جرى التداول على نحو 8.9 مليون سهم مقابل 8.2 مليون سهم في جلسة أمس الأول، وتم تنفيذ 3597 صفقة مقابل 4288 صفقة، في الجلسة السابقة.

وجاء ارتفاع السوق بدعم من معظم قطاعات السوق بصدارة قطاع الصناعة بنسبة 0.83%، تلاه قطاع العقارات بنمو نسبته 0.75%، وصعد النقل بنسبة 0.75%، كما ارتفع قطاع البنوك بنحو 0.40% ، بينما تراجع قطاع الخدمات بنسبة 0.46%، وهبط قطاع التأمين بنسبة 0.04%.

وقال الخبراء: إن أداء البورصة أمس كان إيجابياً، بالنسبة للمؤشرات وأحجام التداول، متجاوباً مع أسواق المال العالمية، وتوقعوا أن يستمر المؤشر في الصعود خلال جلسات هذا الأسبوع، متخطياً مستوى 10 آلاف نقطة، مشيرين إلى أن في حالة ثبات المؤشر فوق هذا المستوى سيكون من الصعب كسرها، إلا إذا حدث ما يعكر صفوها من أحداث.

نشر رد