مجلة بزنس كلاس
طاقة

خالد بن خليفة آل ثاني: الوقود الأحفوري الطريق الأمثل للسلامة

الدوحة- بزنس كلاس

أكد  السيد الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، الرئيس التنفيذي لقطرغاز التزام الشركة بالاستخدام المسؤول للموارد وأعلى معايير الحفاظ على البيئة حيث إنها متطلبات أساسية يتضمنها “بيان توجهات” قطرغاز ورؤيتها المستقبلية.

كما ركز على المبادرات العديدة التي تتبناها الشركة لتطبيق احدث الحلول لتحسين الأداء البيئي بمرافق الإنتاج الخاصة بها.

و أضاف في كلمته  في المؤتمر العالمي للغاز 2015 والذي يتم عقد دورته السادسة والعشرين في الفترة من 1- 5 يونيو في باريس أنه مع النمو السكاني المتزايد بالعالم، سيتزايد الطلب على توليد الطاقة. وفي الوقت ذاته نجد أن الاهتمام بالتغير المناخي وخصوصا الحاجة لتخفيض نسبة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الذي يتزايد ايضا، ولذا  يجب إدارة استخدام الوقود الأحفوري (الطبيعي) على الوجه الأمثل.

وقد ركزت الكلمة على الدور الرئيسي الذي سيلعبه الغاز الطبيعي المسال في مستقبل الطاقة المستدامة حيث يوفر بديلاً ملائماً لخيارات الطاقة المتاحة التي لا تتمتع بالاستدامة أو الموثوقية علاوة على ارتفاع أسعارها ونسبة التلوث التي تسببها.

وحيث إن الاهتمام العالمي ينصب حاليا على التغيرات المناخية، تسعى العديد من الدول إلى تنويع مصادر الطاقة لديها مع التركيز على أنواع الوقود النظيفة. وتفخر قطرغاز بأنها تضطلع بدور رئيسي في الوفاء بالطلب العالمي على مصادر الطاقة الأكثر موثوقية وملائمة للبيئة.

وقال إن قطرغاز تشجع على الإقبال على استخدام الغاز الطبيعي كحل رئيسي لهذا التحدي، حيث إنه لا يمكن تفادي استخدام المزيد من الغاز الطبيعي بمحطات الطاقة التي تعمل بالغاز نظرا لانخفاض نسبة انبعاثات الكربون به. كما أشارت  الكلمة إلى إمكانية حدوث تكامل أكبر بين مصادر الطاقة المتجددة والغاز الطبيعي في المستقبل مما سيحد من الاعتماد على استخدام الفحم ويؤدي إلى خفض نسبة انبعاثات الكربون وبالتالي الحصول على بيئة أفضل.

ولفت إلى أن توافر الفحم كمصدر للطاقة وانخفاض أسعاره بالمقارنة بمصادر الطاقة النظيفة لا يرجح كفة استخدامه نظرا لآثاره السلبية على صحة الإنسان والبيئة.

وقال إنه لا يمكن لمصادر الطاقة المتجددة بمفردها الوفاء بالطلب العالمي على الطاقة النظيفة والمستدامة. ولا تتمتع أي مجموعة من مصادر الطاقة بالموثوقية دون توفر الغاز الطبيعي بها.

وشدد أنه  يمكن الاستغناء عن استخدام الغاز الطبيعي بشكل أكبر لضمان توفير مصدر للطاقة نظيف وموثوق ومنخفض التكلفة للأسواق العالمية.

وبالإضافة إلى الكلمة التي ألقاها الرئيس التنفيذي لقطرغاز، تقدم قطرغاز خمس أوراق بحثية بالمؤتمر تتناول العديد من الموضوعات تشمل العرض والطلب على الغاز الطبيعي المسال، واستدامة أسواق الغاز الطبيعي المسال على المدى الطويل ودراسة عن انبعاثات غاز الاحتباس الحراري.

كما تشارك قطرغاز في المعرض الذي يقام على هامش المؤتمر، كجزء من جناح قطر للبترول. ومن المتوقع حضور أكثر من 4000 متخصص يمثلون أكثر من 100 دولة  لهذا المؤتمر. وسيقوم أكثر من 500 متحدث بمناقشة تطورات الصناعة حاليا ومستقبلا. ومما لا شك فيه أن فاعليات التواصل على المستوى الاجتماعي والتقني، التي يتم تنظيمها على هامش المؤتمر، ستعود بالفائدة على الحضور.

 

نشر رد