مجلة بزنس كلاس
أخبار

نظمت اللجنة الأولمبية القطرية اليوم بنادي قطر فعاليات اليوم العالمي للمشي في نسخته الرابعة، وبمشاركة ما يزيد عن 300 طالب وطالبة من المدارس الابتدائية في الدولة، وبالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي والهلال الأحمر القطري ونادي قطر الرياضي.

وشارك في الفعالية 14 مدرسة منها خمس للبنات وتسع مدارس للبنين وهي “الوكرة والوكير، وأم صلال علي وحليمة السعدية والوفاء النموذجية، وأم صلال، والمنتزه، والخوارزمي، والمثنى بن حارثة، ومالك بن أنس، وعبد الله بن رواحة، ومجمع التربية السمعية، وروضة راشد، ودخان”.

وقال وليد عباس الخنجي، رئيس وحدة الفعاليات والأنشطة بإدارة الشؤون الرياضية باللجنة الأولمبية القطرية، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية (قنا) إن الهدف من تنظيم هذا اليوم هو غرس رياضة المشي لدى الطلاب من أجل أن يكون ذلك سلوك يومي في حياتهم وذلك لما يعرف عن فوائد المشي الصحية.

وتهدف اللجنة من تنظيمها لهذا اليوم إلى التعريف بمفهوم الرياضة للجميع وتسلط الضوء على حق أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم دون استثناء في ممارسة أنواع من الأنشطة الرياضية غير التنافسية والتي تساعد في تعزيز النشاط البدني.. كما تهدف إلى نشر الوعي بأهمية رياضة المشي التي تعتبر أقل الرياضات إجهاداً وأكثرها أمنا وأفضلها قبولا لدى كل الناس وفي أي مرحلة من مراحل العمر.

ومن جانبه أكد عبد العزيز الغانم مدير الفعالية أن هذا النشاط الذي تنظمه اللجنة الأولمبية القطرية للعام الرابع على التوالي هو محدد في شهر أكتوبر من كل عام من قبل المنظمة العالمية للرياضة للجميع (تافيسا). وتقام هذه الفعالية في العديد من دول العالم خلال هذا الشهر.

وقد شهد هذا العام مشاركة جيدة في الفعالية التي أقيمت على ملعب قطر واشتمل على مشي الطلاب من الجنسين لمسافات مختلفة للبنين والبنات تم تحديدها من قبل اللجنة المنظمة.

نشر رد