مجلة بزنس كلاس
صحة

 

يعاني كثيرون من التهاب مفاجئ للثة. هذا يعود بالدرجة الاولى الى قلة الاهتمام بصحة الفم التي تعتبر جزءا اساسيا من صحة الانسان، إذ انها تؤثر في بقية أعضاء الجسم. فالتهاب اللثة ينجم عن تراكم للبكتيريا في الفم.

لذلك، نضع بين أيديكم مجموعة من العلاجات المنزلية لالتهاب اللثة المؤلم

الماء والملح:

حضروا محلولا والماء الفاتر. يتم غرغرة الفم مرات متكررة في اليوم، مما يساعد في الحد من التورم الناجم عن التهاب اللثة.

صبار الألويه فيرا :

لمحاربة البكتيريا والجراثيم الملتهبة في اللثة، ينصح بوضع هلام صبار الألوة فيرا. يمكن أن تترك على اللثة او ان تمزج بالماء الفاتر ليتم استخدامها من خلال المضمضة مرات عدة في اليوم.

صودا الخبز :

يمكن وضع صودا الخبز والماء على اللثة باستخدام الاصابع. وهذا يعتبر واحدا من العلاجات الفاعلة.

القرنفل :

ينصح بوضع زيت القرنفل على المناطق الملتهبة.

عصير التوت البري :

على ان يكون خاليا من السكر. ينصح بشرب هذا العصير الذي يحدّ من تكاثر البكتيريا وانتشارها.

عصير الليمون :

يمزج عصير الليمون بالماء الفاتر، ليتم استخدام هذا المحلول للمضمضة مرات عدة في اليوم.

المريمية :

يتم تحضير مسحوق المريمية المغلي بالماء. وثم يضاف اليه الملح الذي يعمل على خفض نسبة التورم. ينصح بإعداد هذا المزيج بكمية تكفي لاستخدامات متكررة.

نشر رد