مجلة بزنس كلاس
سياحة

شهدت أداءً لمجموعة من روائع الموسيقى الشرقية وتراكيب شهيرة لباقة من أشهر أغنيات كبار مطربي الزمن الجميل..

الدوحة – بزنس كلاس

قدمت الشركة المتحدة للتنمية، المطور الرئيسي لمشروع اللؤلؤة-قطر أمسية يوم الجمعة الرعاية الرئيسية لتنظيم حفل الوصلات والمقاطع الموسيقية، والذي يقام للمرة الاولى هذا العام في المدرج الروماني المكشوف في (30 لاكروازيت) بمنطقة بورتو أرابيا ، قدمت من خلاله مقطوعات موسيقية شرقية معزوفة على آلة العود الشرقي، بجانب البيانو المصاحب لأوركسترا الفيلهارموني، وذلك ضمن الفعاليات التي تنظمها الشركة بهدف تحويل جزيرة اللؤلؤة-قطر لتكون ملتقى يجمع العديد من مختلف ثقافات العالم، خاصة وأن الجزيرة تحتضن حالياً أكثر من 56 جنسية من معظم مناطق العالم يعيشون في تناغم وتجانس فريد.

وستتواصل فعاليات الوصلات وعزف المقطوعات الموسيقية طيلة أيام الجمعة من شهر إبريل الحالي، حيث سيستضيف المدرج المكشوف أمسية الجمعة المقبلة مجموعة مميز لأميز العازفين على الوصلات والمقاطع الأغاني الغربية الشهيرة.

ويقع المدرج المكشوف في موقع مميز يطل من جهة على بحر الخليج العربي، ومن جهة أخرى على جزيرة اللؤلؤة-قطر، خاصة وأن المدرج الروماني المكشوف يحمل بعض الخصائص الفريدة والميزات المذهلة التي تجعل من تجربة ملائمة للإستماع إلى الوصلات والمقاطع الموسيقية الحية وبالتالي تقديم تجربة ممتعة للأفراد والعائلات التي تناسب وتستوعب جميع الأعمار.

وقد جمع حفل الوصلات والمقاطع الموسيقية المتنوعة هذا الأسبوع فواصل شرقية مميزة تفاعل معها الجمهور، حيث جمعت عدداً من أشهر العازفين في مجال الموسيقى. وقد اتسمت الأمسية بالتنظيم والحضور الجيد والمميز”، وشهدت أداء موسيقياً متميزاً لمجموعة من روائع الموسيقى الشرقية وتراكيب شهيرة لباقة متميزة من أشهر أغنيات كبار مطربي الزمن الجميل تم عزفها بصورة عصرية باستخدام الآلات الموسيقية الحديثة شملت العزف على العود وآلة الكمان وآلة الكاجون الموسيقية، وهي طبلة بستة جوانب (على شكل صندوق) مصنوعة يدوياً، وهي آلة شعبية بيروفية (نسبة إلى شعب البيرو)، بجانب الإستخدام الرائع على آلة الرق، المعروفة أيضاً بإسم (الدّف) وغيرها من أدوات النفخ ذات الأنغام الموسيقية الرئعة.

وقد تجاوب معها الحضور بصورة كبيرة ولاقت استحسان الجميع، خاصة وأنها جمعت بين أصالة الفن وحداثة الحاضر لتخرج في أسلوب عصري متناغم مع الجيل الجديد.

وإستطاع أول حفل للوصلات والمقاطع الموسيقية أن يقدم تجربة فريدة جمعت أجمل وأشهر المقاطع الموسيقية الشرقية، حيث قام بعض الحضور بأداء وترديد بعض الأغاني والقطع الموسيقية التي تحمل هذا المزيج.
كما اشتملت الأمسية الموسيقية كذلك على فقرات مسلية للأطفال تضمنت لعبة حركة اليد الخفية والتي نالت إستحسان الصغر الذين تجاوبوا معها وشاركوا في عدة فقرات منها.

نشر رد