مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

قال بنك الكويت الوطني (NBK)، إن عدداً من أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح قالوا إنه من الملائم رفع أسعار الفائدة قريباً نسبياً، وإن مبررات ذلك قد أصبحت أقوى، بحسب تقرير للبنك.

وأضاف البنك في تقرير له، اليوم الأحد، أن اللجنة السياسية في المجلس الفيدرالي قد قررت في الوقت الحالي، أن تنتظر المزيد من الأدلة على استمرار التقدم نحو التوظيف الكامل وتسارع التضخم.

وأوضح التقرير، أنه عقب إصدار محاضر اجتماع الفيدرالي في 12 أكتوبر الجاري، استمر المستثمرون في رؤيتهم أن هناك احتمال 60% لرفع أسعار الفائدة في ديسمبر، بناء على الأسعار في العقود المستقبلية للأموال الفيدرالية.

وذكر التقرير، أن رئيس مجلس احتياط نيويورك، ويليام دادلي، أيد رفع أسعار الفائدة قائلاً: “أعتقد أننا في نقطة للتوسع الاقتصادي، وأن أفضل شيء يمكن أن يحصل للاقتصاد الأمريكي هو أن ينمو بوتيرة معتدلة ما بين السنوات الخمس والسنوات العشر القادمة، وأن يبقى معدل البطالة عند حوالي %5 أو أقل”.

وأشار تقرير بنك الكويت الوطني، إلى أن الدولار ظل مدعوماً بشكل شامل، مقابل معظم العملات؛ فقد أدى تجدد المخاوف الناجمة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والآمال برفع أسعار الفائدة، وتقلبات السوق إلى رفع الدولار إلى أعلى مستوى له منذ سبعة أشهر عند 98.129.

وبقيت طلبات البطالة على حالها بالأسبوع المنتهي في 8 أكتوبر مقارنة بالأسبوع السابق الذي سجل 246000 بعد خفضه من 249000 بواقع 3000 عقب المراجعة، بحسب التقرير.

نشر رد