مجلة بزنس كلاس
مصارف

أكد السيد علي أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك قطر الوطني (كيو إن بي)، أن التهديدات والهجمات الالكترونية تضاعفت وتيرتها عالميا، وأصبحت أكثر تعقيدا من أي وقت مضي.
وأضاف الكواري، في كلمة خلال المؤتمر السنوي الثالث لأمن المعلومات في القطاع المالي الذي افتتح هنا اليوم، أنه في الوقت الذي تشكل فيه الهجمات الالكترونية تهديدا لاقتصاديات الدول فإنها تشكل كذلك تهديدا مباشرا للأفراد، وباتت أوسع نطاقا وأشد ضررا بالشركات المستهدفة من الناحية المالية ومن حيث السمعة.
ولفت إلى أن الطرق والوسائل المستخدمة في الهجمات الالكترونية تتطور بصورة سريعة، حيث شهد هذا العام موجة من الهجمات على عملاء البنوك التي تستخدم نظام سويفت، كما اتسع نطاق الهجمات إلى بعض من بلدان العالم، حيث شملت بنوكا في فيتنام والإكوادور وبنجلاديش.
وأكد أن الجرائم والتهديدات الالكترونية ليست مرتبطة بمجال أو قطاع معين، بل تمتد إلى كافة أنواع الشركات، وتستخدم نفس التكتيكات القديمة ولكن بطرق أكثر ابتكارا ولا يحتاج القراصنة اليوم إلى بناء نظام الكتروني خاص.
وقال السيد علي أحمد الكواري إنه على الرغم من كل الاستثمارات في توطيد الأمن الالكتروني العالمي والعدد الكبير من الخبراء العاملين به، لن يكون العالم محميا مائة في المائة من مثل هذه الهجمات التي يعتبر التصدي لها أمرا ضروريا للعمل في بيئة إلكترونية آمنة وموثوقة.
ولفت الكواري إلى أن مما يساعد على وقوع هذه الهجمات هو التشريعات الحالية الضعيفة في بعض بلدان العالم، حيث لا تزال السلطات الأمنية في بعضها عاجزة عن مواجهة الهجمات الالكترونية، وهو ما جعل المخترقين في مأمن من الخضوع للمحاكمة.

نشر رد