مجلة بزنس كلاس
صحة

 

بينت دراسة جديدة أن الكلاب الكبيرة تساعد أصحابها في التخلص ن الكيلوغرامات والدهون المتراكمة! أما السر في ذلك فقد كشفته مجلة BMC Public Health التي نشرت نتائج أبحاث قام بها علماء أميركيون وبريطانيون.

قرر الباحثون وهم من جامعة ليفربول البريطانية وجامعة غرب أستراليا، إجراء دراسات لمعرفة الأسباب التي تدفع بعض مالكي الكلاب دون غيرهم للتنزه مع كلابهم.

حللوا بيانات جمعوها من 629 شخصا من مالكي الكلاب، بعدما سألوهم سؤالين هما: – كم مرة أوحت لكم الكلاب بالخروج بنزهة مشيا على الأقدام في الشهر الماضي؟ – وهل أثر امتلاككم الكلاب في مدى المسافات التي تجتازونها سيرا على الأقدام؟

بعد التعمق بأجوبة المشاركين، تبين للباحثين أن أصحاب الكلاب الكبيرة يخرجون للتنزه مع حيواناتهم الأليفة أكثر من غيرهم، وأن حبهم لتلك الحيوانات كان الدافع الرئيسي وراء تلك النزهات.

بحسب المشاركين تعد تلك النزهات مصدر فرح وسعادة، بالإضافة إلى أن المشي يعد رياضة مفيدة لصحة الكلاب وصحة مالكيها وفرصة لحرق الدهون.

من جانبهم قال بعض العلماء الأمريكيين إن الحيوانات الأليفة تحسن مستوى الحياة الاجتماعية لأصحابها، فحين يخرج الناس للتنزه بصحبة كلابهم، قد تكون هناك فرصة للتعرف على أشخاص جدد في الشوارع أو المتنزهات.

نشر رد